الرئيسية / عام / في يافع قنابل موقوتة قابلة للانفجار في أي وقت..

في يافع قنابل موقوتة قابلة للانفجار في أي وقت..

احمد قاسم العيسائي

ناشط جنوبي

عنوان غريب لأن البعض يرى أن يافع محررة ومحصنة ، ولكن حديثي هنا ليس عن القنابل الحربية والمتفجرات *..لا..*، ولكن حديثي هنا عن القنابل الموقوتة التي يحفرها رب كل بيت بجانب بيته دون دراية متى ستنفجر.
القنابل الموقوتة هي *(البيارات)*..

نعم أيها الإخوة..‼‼

أنها البيارات التي لن يدرك مخاطرها إلا العارفون والفاهمون لمخاطر تخزين المجاري وتعشيق الأرض بها.

قنابل موقوتة بدأت تظهر بوادرها بانتشار البعوض بشكل مخيف و انتشار الأمراض التي يسببها هذا البعوض لاسيما الكوليرا ناهيك عن تسمم مياة الآبار و خلل بيئي في تعشيق الأرض بمياة المجاري.

مسألة الصرف الصحي إن لم يتداركها المسؤولين و المشائخ والعقال من الآن (وان تاخروا) إلا أنها ستنذر بكارثة بيئية للمجتمع في يافع.

أنكم أيها الإخوة تفكرون جميعكم في كيفية توفير المياة عبر السدود أو مشروع المياة ولا تفكرون إلى أين مخرجها سوى ان كل واحد يحفر بيارة بجانب بيته و يقوم بتوجيه مصارف المياة اليها دون اكتراث للمخاطر المحدقة بنا بسببها.

*والوقاية خير من العلاج*

وأكبر خطر هو انتشار الأمراض والأوبئة الخطيرة ناهيك عن تلوث الآبار ونزول مياة الصرف الصحي إلى أعماق الأرض والوديان والتي تنذر بكارثة بيئية في يافع لأن الوديان تسقى بمياة الغيول والآبار السطحية لانتاج الحبوب والخضار والبن وحتى القات الذي تخزنوه ويتم سقي الناس والمواشي منها.

علينا أن ندق ناقوس الخطر من الآن والبحث عن حلول *(جذرية)* وليس ترقيعية عبر المشايخ والعقال وبإشراف من المجلس المحلي وان يبادر المسؤولين بالبحث عن الحلول وان يساهم كل أبناء يافع في الحل وعمل مشروع ضخم للصرف الصحي بطريقة حضرية مستقبلية دون الأضرار بالبيئة والأرض حتى ولو كان على عدة مراحل وليس مرحلة واحدة.

وعلى كل مجموعات يافع الخيرية لاسيما مجموعة الإنجاز و حلف أبناء يافع وباقي جمعيات وصناديق يافع أن تتكاتف من أجل إيجاد حلول *جذرية* لهذه المشكلة الكبيرة بدل من البحث في مشاريع ليست ملموسة وليس لها أهمية بالدرجة التي بها هذه الكارثة المحدقة بنا.

علينا احترام حق الأجيال القادمة بالعيش في بيئة صحية والا نخرب عليهم حياتهم بافعالنا الغير مسؤولة وان نكون عند حجم المسؤولية في يافع.

أتمنى أن يجد موضوعي هذا المكانة الصحيحة لما فيه من إنذار مبكر لكارثة بيئية في يافع.

تحياتي للجميع ..
ابنكم واخيكم المخلص
احمد قاسم بن حترش العيسائي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *