أخبار عاجلة

الرئيسية / أخبار عربية / غزة: استنفار أمني بحثاً عن دواعش

غزة: استنفار أمني بحثاً عن دواعش

سما نيوز / غزة / متابعات

 

شهد قطاع غزة، أمس الأحد، استنفاراً أمنياً وحملة اعتقالات واسعة في صفوف متشددين يستلهمون نهج تنظيم داعش الإرهابي بعد هجوم سيناء الذي راح ضحيته 23 جندياً مصرياً، وأعلن موالون للتنظيم في القطاع أن 3 منهم شاركوا في الهجوم، من دون أن يتسنى التأكد من دقة المعلومات.

 

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر القول، إن “الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس أعلنت حالة التأهب القصوى، وإن حملة الاعتقالات تستهدف كل مشتبه به بموالاة داعش، أو الترويج لأفكاره، أو إبداء التعاطف معه، كما تستهدف الوصول إلى كل من له علاقة بالشبان الذين أعلن أنهم ضمن المهاجمين”.

 

الحدود المصرية

ونشرت الحركة الكثير من عناصرها على الحدود، وأقامت الكثير من نقاط التفتيش في شوارع القطاع الداخلية، سواء الواصلة بين مدنه أو داخل المدن نفسها، وشوهدت قوات إضافية من حماس تنتشر على الحدود مع مصر، كما شوهدت عناصر الأمن في غزة تخضع المارة وجميع السيارات في شوارع رئيسية وفرعية وعلى مفترقات الطرق لتفتيش دقيق يطال هويات الجميع بحثاً عن مطلوبين.

 

وتريد حماس أن تبرهن لمصر أنها تقود حرباً لا هوادة فيها ضد المتشددين، وكان هذا جزءاً من الاتفاق بين الطرفين من أجل إعادة العلاقات، وعقدت الأجهزة الأمنية التابعة لحماس اجتماعات مكثفة على مدار يومين لبحث الوضع الراهن، وأعلن رئيس قطاع الشؤون الأمنية، اللواء توفيق أبو نعيم، أنه “تم تشديد الإجراءات الأمنية بهدف منع أي عمليات تسلل أو هروب لمطلوبين”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *