أخبار عربية

الآلاف من مناصري التيار الصدري يقيمون صلاة جمعة موحدة في المنطقة الخضراء ببغداد.

سمانيوز /متابعات

شارك آلاف العراقيين من أنصار التيار الصدري، في إقامة صلاة الجمعة بالمنطقة الخضراء في بغداد.

ومنذ أسبوع، يعتصم الآلاف غالبيتهم من التيار الصدري داخل البرلمان العراقي، الواقع في المنطقة الخضراء المحاذية لنهر دجلة والتي تضمّ مقرات حكومية ودبلوماسية.

وانطلقت التظاهرات للاحتجاج على الاسم الذي قدّمه الإطار التنسيقي، لرئاسة الوزراء.

ودعا التيار الصدري الأربعاء إلى حلّ البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة، بعد أقلّ من عام على الانتخابات التي حصل فيها على أكبر عدد من المقاعد.

في المقابل، أصدر الإطار التنسيقي، أمس الخميس، بياناً أكد فيه “دعمه لأي مسار دستوري لمعالجة الأزمات السياسية وتحقيق مصالح الشعب بما في ذلك الانتخابات المبكرة بعد تحقيق الإجماع الوطني حولها وتوفير الأجواء الآمنة لإجراءها”.

ويضمّ الإطار التنسيقي قوى بارزة مثل كتلة “دولة القانون” بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وكتلة الفتح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى