الجنوب العربي

نشطاء أبين يدعون للتظاهر رفضاً لتدهور الأوضاع المعيشية وتردي الخدمات بالمحافظة.

سمانيوز/أبين

أطلق ناشطون دعوة لخروج أبناء محافظة أبين في جميع مديرياتها في مظاهرات سلمية يوم الجمعة القادم الموافق 30 يوليو 2021م استنكارا لتدهور الأوضاع المعيشية الناجمة عن انهيار العملة المحلية ورفضاً لسياسات التجويع وعدم صرف المرتبات وصمت الحكومة عن وضع حد لإيقاف الارتفاع الجنوني لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية والسلع والمشتقات النفطية وتردي الخدمات والتي انعكست بظلالها على حياة الناس سلبا وحولت مؤخرا أفراح عيد الأضحى المبارك إلى أحزان دون ان يحس بمعاناتهم أحد.

 

وأكد ناشطو محافظة أبين في دعوتهم لأبناء مديريات المحافظة للخروج في تظاهرتهم السلمية التي أسموها ( لا لسياسة الإفقار والتجويع) ستحمل لافتات (لا للصمت لا للخنوع ..نعم للعيش بكرامة) وعبارات تندد بما تمارسه حكومة المناصفة والتحالف العربي من إفقار وتجويع الشعب وتردي للخدمات.

 

وجددوا تأكيدهم بأن تظاهرتهم سلمية تهدف إلى تحسين مستوى حياتهم المعيشية وانتشال الأوضاع الخدماتية وأنه يجب أخذ الحيطة والحذر ممن يحاولون استغلالها سياسيا لمصلحة أي من أطراف الصراع والوقوف في وجوههم وإفشال مخططاتهم كي لا يتم سرقتها مثلما تم سرقة ثورة الجياع قبل عدة أشهر وتحويلها إلى مظاهرات ضد السلطات في المحافظة لتردي خدمات الكهرباء وهو الملف الذي تديره قوى الصراع من دول عربية وعالمية.

 

وأشار الناشطون أن السكوت على الظلم وعلى هذه المزاجية في رفع الأسعار غير المبررة واستخدامه كورقة سياسية أمر حقير ومحرم شرعاً وقانونا.

 

ودعوا منظمات حقوق الإنسان والحريات أن تتواجد في محافظة أبين يوم الجمعة القادم لمراقبة أي عمليات قمع للمتظاهرين لتكميم الأفواه وتقييد حرية التعبير عن المعاناة والمأساة التي وصل إليها الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى