الجنوب العربي

اللواء الاول صاعقة… احتفالات عيدية على وقع الانتصارات من المتارس والخنادق

سمانيوز/ الضالع

يحتفل أبطال اللواء الاولـ صاعقة في المناسبة الدينية العظيمة من ليالي عيد الأضحى المبارك من المتارس والخنادق بساحات الوغى والنزال يمارسون طقوس العيد وايديهم على الزناد بشموخ وتحدي وكبرياء وتفاني شعارهم الوحيد هو الدفاع عن الأرض والعرض والدين والسيادة الجنوبية بملحمة من النضال المتواصل بإرادة صلبة وعزيمة فولاذية لا تقهر. من أقصى جبهات شمال الضالع يواصل أبطال اللواء الاولـ صاعقة تلقين مليشيات الحوثي دروساً قاسية وموجعة على ثرى أرض الأحرار ضالع الصمود والتحدي وقلعة الثوار والمناضلين بقيادة العميد عبدالكريم الصولاني قائد اللواء الاول صاعقة. ويُعد اللواء الاول صاعقة أحد اهم اللالوية الجنوبية القتالية بقيادة أحد ابرز قيادات المقاومة الجنوبية… العميد عبد الكريم الصولاني وهو من القيادات التي ساهمت بدور ريادي فاعل في الانتصار للوطن وقضيتة العادلة منذو بداية اندلاع الثورة الجنوبية التحررية حتى الآن الذي بدأ فيه الوطن يستعيد عافيته على مختلف المستويات السياسية أكانت ام العسكرية من حيث السيطرة على الأرض وبناء وتأسيس جيش جنوبي قوي يتمتع بأعلى درجات القوة والكفاءة.

يخوض الابطال المرابطين من أبطال اللواء الاولـ صاعقة في كافة المحاور القتالية مع اخوانهم أبطال القوات المسلحة الجنوبية معارك شرسة وقاسيه مع مليشات أذناب الفرس ومطايا إيران وتلقينهم دروسآ قاسية في معركة الدفاع عن الأرض والعرض والدين والسيادة الجنوبية منذ اليوم ان وطأت اقدامهم أرض المعركة المصيرية لاجتثاث وسحق أعداء الوطن بكل انتمائاتهم على حدود واسوار الضالع يؤكد أبطال الجنوب الأحرار من أشبال اللواء الاولـ صاعقة انهم يحتفلون بهذه المناسبة الدينية العظيمة ويمارسون طقوس أفراح العيد من خنادقهم ومتارسهم ماضون في مسيرتهم النضالية وتأدية واجباتهم العسكرية يبنون من أجسادهم اسوارآ وحيطان لحماية الوطن والدفاع عنه ليس فقط من مليشيات الحوثي فحسب بل من كل غازي معتدي اثيم يحاول المساس في تراب الوطن الغالي. مؤكدين بنفس الوقت انهم لن يحيدون عن هدف شهداء الجنوب الذين رسمو بدمهم الطاهر ملاحم النصر المبين للوطن وقضيتة العادلة وسيظلون جنوداً أوفياء لهذا الوطن من المهرة حتى باب المندب.

الجدير بالذكر أنه وفي مطلع العام 2019 م، أعلن الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي وبدعم سخي من دول التحالف العربي عن تأسيس اول ألوية الصاعقة الجنوبية ليتم تأسيس اللواء الاولـ صاعقة بعد أن خضعو للتدريب وتلقو المهارات والقدرات العسكرية والقتالية وكانت اول مهامهم القتالية هي الدفاع عن الضالع من مليشيات اذناب الفرس بعد أن أعلنت حينها المليشيات الإجرامية عدوانها عن الضالع تحت شعار معركة النفس الطويل. تخرج اشبال اللواء الاول صاعقة من مياديين التدريب في معسكر راس عباس بعدن الى ميادين التحرير في مدينة الضالع وترجل القائد الجسور العميد عبدالكريم الصولاني في مقدمة صفوف المدافعين عن ثرى هذا المحافظة التي تعتبر مهد الثوار والمناضلين وبوابة الجنوب الشمالية وخاض مع الابطال الميامين من أشبال اللواء الاولـ صاعقة منذ وصولهم والتحامهم بأخوانهم من القوات الجنوبية المشتركة معارك ومواجهات محتدمة مع فلول البغي والعدوان مسطريين بذالك اروعً ملاحم البطولة والفداء والتضحية جنبآ الى جنب مع اخوانهم ابطال القوات الجنوبية الأخرى.

وتمكن أبطال اللواء الاولـ صاعقة إلى جانب إخوانهم من أبطال القوات المسلحة الجنوبية منذ العام 2019 م من تحقيق إنجازات وانتصارات متسارعة على الأرض حيث ابلو بلاء حسن في سبيل الانتصار للوطن وقضيتة العادلة بملحمة من النضال المتواصل بإرادة صلبة لمواجهة مليشات الحوثي. ويشارك الابطال الميامين من ضباط وأفراد اللواء الاولـ صاعقة منذ الوهلة الأولى في تحرير مدينة قعطبة وماحولها من مناطق وصولا إلى دحر مليشيات الحوثي من اول مديريات الفاخر والتمركز فيها اضافه الى تعزيز وإسناد جبهات شمال غرب الضالع ونشر وتمركز وحدات قتالية في محور حجر بتار المشاريح غربي الحشاء بعد أن لجأت مليشيات الحوثي على وقع الانكسارات والهزائم الذي منيت فيها في قطاع الفاخر غربي مدينة قعطبه إلى فتح جبهات منطقة حجر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى