رياضة

عاجل : كأس العالم 2022.. كاسيميرو يقود البرازيل للفوز على سويسرا

سمانيوز/متابعات

اقتنص المنتخب البرازيلي فوزا صعبا من أمام نظيره السويسري، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما اليوم الإثنين على استاد 974، ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات بكأس العالم (قطر 2022).

ويدين السيليساو بهذا الفوز لكاسيميرو، صاحب هدف المباراة الوحيد، في الدقيقة 83.

بهذا الفوز، رفع السامبا رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة السابعة، ليتأهل رسميا إلى ثمن النهائي، بينما يتجمد رصيد سويسرا عند 3 نقاط بالمركز الثاني، متقدما على صربيا (1) والكاميرون (1).

البداية جاءت هادئة من الطرفين وسط انحصار اللعب في منتصف الملعب وعلى الأجنحة والاعتماد على التمريرات الكثيرة بين أقدام لاعبي البرازيل، في المقابل تراجع المنتخب السويسري وحاول إغلاق المساحات أمام لاعبي السامبا.

وفي الدقيقة 12، مرر لوكاس باكيتا نجم البرازيل، كرة بطريقة رائعة (بالكعب) ضرب بها الدفاع السويسري، لتصل إلى ريتشارليسون بالجانب الأيمن داخل المنطقة، ويمررها إلى فينيسيوس جونيور أمام المرمى، لكن فيدمير مدافع سويسرا تدخل بشكل رائع ليبعد الكرة من أمام مرماه.

المحاولة الأولى في المباراة كانت بالدقيقة 27، بعد تمريرة ممتازة من رافينيا من جهة اليمين، لأقصى الناحية اليسرى من داخل المنطقة، ليقابلها فينيسيوس الخالي تماما من الرقابة بتسديدة باتجاه المرمى، لكن الحارس سومير تألق وأبعدها إلى ركنية.

وبعد 3 دقائق، انطلق رافينيا من الجناح الأيمن للبرازيل إلى منطقة الوسط أمام منطقة الجزاء، ليطلق تسديدة قوية لكنها وصلت سهلة في منتصف المرمى لأحضان سومير.

في الدقيقة 44، حصل المنتخب البرازيلي على ركنية نفذها رافينيا من الناحية اليمنى، لداخل منطقة الجزاء، ويقابلها تياجو سيلفا مدافع وقائد السامبا برأسية ضربت بأحد مدافعي سويسرا ومرت بجوار المرمى لركنية جديدة.

مع بداية الشوط الثاني، أجرى تيتي المدير الفني للبرازيل، أولى تبديلاته بخروج لوكاس باكيتا ويدفع برودريجو، في محاولة لزيادة الفاعلية الهجومية للفريق الأصفر.

وكاد أليسون حارس السامبا، أن يكلف فريقه هدفا في مرماه، بعدما احتفظ بالكرة أكثر من اللازم ليضغط إيمبولو مهاجم سويسرا وينجح في إجبار أليسون على الخطأ، لكن الكرة وصلت غلى كاسيميرة الذي شتتها.

ريتشارليسون كان قريبا من تسجيل هدفه الثالث بالبطولة، بعدما مرر فينيسيوس كرة على طبق من ذهب بعرضية لداخل الستة ياردة، فشل ريتشارليسون في متابعتها للشباك، ليضيع على منتخبه فرصة التقدم في المباراة بالدقيقة 56.

وفي الدقيقة 64، تمكن فينيسيوس من تسجيل أول أهداف اللقاء، بعد جملة سريعة من لاعبي البرازيل حتى وصلت لكاسيميرو الذي مرر كرة بينية رائعة إلى فينيسيوس ليتوغل داخل المنطقة ويسجل هدف المباراة الأول بكل هدوء على يسار الحارس سومير، لكن الحكم عاد لتقنية الفيديو التي ألغت الهدف بداعي التسلل على ريتشارليسون في بداية اللعبة.

ومن ركلة ركنية في الدقيقة 81، نفذها رافينيا داخل المنطقة ليشتتها الدفاع ويقابلها جيماريش برأسية مصوبة مباشرة نحو المرمى لكن سومير نجح في الإمساك بها.

وفي الدقيقة 83، أحرز كاسيميرو هدفا رائعا بعد لمسة ممتازة للبديل رودريجو لتصل الكرة إلى كاسيميرو الذي أطلق تصويبة لا تصد ولا ترد في زاوية صعبة على الحارس، لتسكن الشباك ويكتفي الحارس بمشاهدتها وهي تسكن شباكه.

وكاد رودريجو أن يضاعف النتيجة للسامبا سريعا بهدف ثاني، بعدما استلم كرة داخل المنطقة ليطلق تسديدة قوية أبعدها سومير إلى ركنية.

وبرعونة شديدة أهدر فينيسيوس فرصة قتل المباراة بالدقيقة 90+3، بعد هجمة مرتدة سريعة انطلق فيها اثنين من البرازيل ضد لاعب واحد من الخصم، ليفضل فينيسيوس المرور بدلا من تمريرها لزميله الذي كان منفردا، لينجح أكانجي في إبعادها ببراعة.

وبعد ثواني، أضاع رودريجو فرصة جديدة بعدما انهيار الدفاع السويسري، حيث وصلت الكرة إلى رودريجو داخل المنطقة في موقف مميز للتسجيل ويطلق تسديدة قوية لكن المدافع السويسري أبعدها في الوقت المناسب لركنية بتدخل رائع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى