طب و صحة

الهند تسجل رقماً قياسياً جديداً في وفيات كورونا

سمانيوز / طب وصحة

سجلت الهند قفزة قياسية في عدد وفيات كورونا، بعدما بلغ ضحايا الوباء خلال الساعات الـ24 الماضية 3689 وفاة، فيما تراجع قليلاً عدد الإصابات الجديدة بالفيروس.
ويأتي ذلك فيما قالت وكالة رويترز إن منظومة الرعاية الصحية المثقلة بالأعباء عجزت عن استيعاب عدد الإصابات الهائل.
وسجلت السلطات 392 ألفاً و488 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع الإجمالي إلى 19.56 مليون. وتسبب الفيروس حتى الآن في 215 ألفاً و542 وفاة.
وتجاوز الوضع الطاقة الاستيعابية للمستشفيات والمشارح ومحارق الجثث، حيث سجلت الهند أكثر من 300 ألف إصابة يومية على مدى أكثر من عشرة أيام متتالية. واضطرت أسر كثيرة للسعي بنفسها للحصول على الأدوية والأكسجين.
وفرضت قرابة 10 ولايات وأقاليم اتحادية هندية شكلاً من أشكال القيود، ولكن الحكومة الاتحادية لا تزال عازفة عن فرض العزل العام على مستوى البلاد.
وأصبحت ولاية أوديشا بشرق الهند أحدث ولاية تفرض العزل العام لمدة أسبوعين، لتنضم بذلك إلى ولايات دلهي ومهاراشترا وكارناتاكا والبنغال الغربية. وفرضت ولايات أخرى حظر التجول الليلي أو العزل العام، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وكان رئيس الوزراء ناريندرا مودي قال الشهر الماضي إنه “ينبغي بذل كل الجهود لتفادي فرض العزل العام على مستوى البلاد”.
وقال المستشار الطبي للبيت الأبيض أنتوني فاوتشي، السبت، إنه سيكون على الهند فرض إغلاق على مدى عدة أسابيع لاحتواء الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بـ”كوفيد-19″
ونقلت صحيفة “إنديان إكسبرس” عن فاوتشي قوله في مقابلة: “أعتقد أن الأهم حالياً هو الحصول على الأكسجين والمعدات والأدوية ومستلزمات الوقاية وغير ذلك”. وأضاف: “من بين الأمور الأخرى التي يجب أن تتم فوراً إصدار أمر بإغلاق البلاد”، مشيراً إلى أنه إذا فُرض الإغلاق فلا حاجة إلى أن يتم لمدة 6 أشهر، وأنه يمكن فرض إغلاق مؤقت لوضع حد لدوامة انتقال العدوى.
وذكر فاوتشي أنه “يحب عدم إغلاق البلاد.. لكن إذا قمتم بالأمر لعدة أسابيع فقط يمكن أن يكون لذلك تأثير مهم على ديناميكية تفشي الفيروس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى