طب و صحة

أوروبا تتخذ قرارها بشأن إجازة “لقاح مودرنا” للمراهقين في يوليو.

سمانيوز / طب وصحة

أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية، الثلاثاء، أنّها ستُصدر اعتباراً من يوليو المقبل قرارها بشأن طلب قدّمته شركة مودرنا الأميركية، للسماح بتحصين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً بواسطة لقاحها المضادّ لفيروس كورونا.
وقالت الوكالة إنّها ستجري “عملية تقييم مسرَّعة” لطلب الترخيص المشروط الذي قدّمته الشركة الدوائية الأميركية الاثنين.
وأضافت أنّ “الوكالة الأوروبية للأدوية ستعلن عن نتيجة التقييم، التي يفترض أن تصدر في يوليو، ما لم تكن هناك حاجة إلى معلومات إضافية”.
ولفتت الوكالة الأوروبية إلى أنّها ستقيّم البيانات المتعلّقة بلقاح مودرنا، الذي أجاز الاتحاد الأوروبي في يناير استخدامه لتحصين البالغين، بناءً على نتائج تجربة سريرية كبيرة أجريت على مراهقين.
وحالياً هناك لقاح واحد أجازت الوكالة استخدامه لتحصين المراهقين في الاتّحاد الأوروبي، هو لقاح فايزر/بيونتك وقد حصل على هذا الترخيص في مايو.

فاعلية بنسبة 100%

وكانت شركة مودرنا أعلنت الشهر الماضي أن لقاحها المضاد لكورونا “فعال للغاية” مع الأطفال واليافعين الذين تراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً، وفقاً لنتائج التجارب السريرية الكاملة.
وأضافت: “بعد جرعتين، لم تُلاحظ أي إصابة بكورونا لدى المجموعة التي تلقت اللقاح، في مقابل 4 إصابات في مجموعة الدواء الوهمي، ما يعني فاعلية اللقاح بنسبة 100% بعد 14 يوماً من الجرعة الثانية”.
وقال ستيفان بانسيل رئيس شركة مودرنا، في البيان: “نشعر بالارتياح بعدما ثبتت فاعلية عالية للقاح في الوقاية من كورونا لدى اليافعين. سنرفع هذه النتائج إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية والجهات الناظمة في جميع أنحاء العالم، ونسعى للحصول على إذن”.
وشملت دراسة مودرنا أكثر من 3700 مشارك تراوحت أعمارهم بين 12 و17 عاماً في الولايات المتحدة، تلقى ثلثاهم اللقاح والثلث الآخر دواء وهمياً.
وبعد الجرعة الأولى، لوحظت فاعلية بنسبة 93% وفق الشركة، التي قالت إن تحمّل اللقاح “جيد بشكل عام” و”لم يتم التعرف إلى ما يثير مخاوف بشأن سلامته حتى الآن”. أما الآثار الجانبية، فكانت هي نفسها التي لوحظت عند البالغين، ومنها ألم في موقع الحقن وإرهاق وقشعريرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى