فلسطين

أشكنازي يحضّ الفلسطينيين على العودة غير المشروطة للمفاوضات

 

سمانيوز / فلسطين

رحب وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، الأربعاء، بإعلان السلطة الفلسطينية إعادة العلاقة مع إسرائيل، كما كانت عليه قبل وقفها في مايو الماضي، مشدداً على ضرورة عدم وضع شروط مسبقة للتفاوض.
وقال أشكنازي خلال مؤتمر صحافي مع نظيره البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، الذي يجري زيارة إلى تل أبيب: “أرحب بقرار السلطة الفلسطينية استئناف العلاقات.. وأبوابنا مفتوحة للحوار”.
وأكد أشكنازي “ضرورة عدم وضع السلطة الفلسطينية أي شروط للتفاوض”، قائلاً: “نحث السلطة الفلسطينية على العودة إلى المفاوضات من دون شروط مسبقة”.
وكان وزير الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ، قال في حديث لـ”الشرق”، الثلاثاء، إن “السلطة الفلسطينية لا تعمل بالخفاء، ولذلك أعلنت بشفافية ووضوح إعادة العلاقات مع إسرائيل، بعد تأكيد حكومة نتنياهو رسمياً الالتزام بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين”.
وأكد الشيخ أن “التعهد الإسرائيلي الرسمي يعني التنصل من صفقة القرن، التي لن تكون على أي طاولة مفاوضات”، وفق تعبيره.
وأضاف: “موقفنا واضح وصريح، وتحدثنا عن الأمر بشكل مباشر وشفافية عالية، ونقولها بلا تردد: لم ولن نسمح بأن تكون صفقة القرن على طاولة المفاوضات بيننا وبين الإسرائيليين، لأنها تتجاوز الشرعية الدولية، ولهذا لم نعترف بها منذ البداية، فنحن نعتبرها صفقة ثنائية بين الولايات المتحدة وإسرائيل”.
وكانت السلطة الفلسطينية أوقفت جميع أشكال العلاقة مع إسرائيل، عقب قرار الأخيرة ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية استناداً إلى خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، المسماة “صفقة القرن” وأعطت إسرائيل الضوء الأخضر لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة، ولكن السلطة الفلسطينية ربطت عودة العلاقات بإلغاء هذا القرار.
وواجهت السلطة الفلسطينية مشكلات مالية وأمنية ومدنية جراء وقف العلاقات مع إسرائيل، ما جعلها عاجزة عن مواصلة أداء مهامها، بسبب سيطرة إسرائيل على حركة السلع والأفراد بصورة كاملة في الأراضي الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 19 =

زر الذهاب إلى الأعلى