فلسطين

مساعد عباس : نتوقع إجراء الانتخابات في 22 مايو

سمانيوز / رام الله فلسطين

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الاثنين، قراراً لتعديل قانون الانتخابات العامة، فيما قال أحد مساعدي عباس، إنه “من المتوقع أن تجرى الانتخابات التشريعية في 22 مايو المقبل”، معتبراً القرار بأنه “توجه قوي لإجراء الانتخابات التشريعية الأولى منذ عقد ونصف”. 
من جهته، توقع هشام كحيل، الرئيس التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية، أن يصدر الرئيس عباس مرسوماً رئاسياً، في الأيام القليلة المقبلة، يحدد فيه موعد إجراء الانتخابات.
وقال كحيل لـ”الشرق”: “أجري الرئيس تعديلات على العديد من المواد في قانون الانتخابات، منها إلغاء الاشتراطات السياسية للمرشح للانتخابات، ويسمح بإجراء الانتخابات بالتوالي وليس بالتزامن”.
وجرت آخر انتخابات تشريعية في فلسطين عام 2006، فيما جرت آخر انتخابات رئاسية في عام 2005، وأخفقت العديد من المحاولات لإجراء الانتخابات، بسبب استمرار الخلاف الفلسطيني الذي بدأ منتصف عام 2007، عقب سيطرة “حماس” على قطاع غزة.
وأشار هشام كحيل، إلى أن “العمل بالقانون الجديد سيتم لدورة واحدة”، مشيراً إلى “الظروف السياسية الخاصة التي حتمت إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية بصورة منفصلة، وليس متزامنة”.

خلافات

ورفع القانون الجديد الذي أقره عباس، نسبة تمثيل المرأة من المرشحين للمجلس التشريعي من 20 في المئة إلى 26 في المئة. ونص القانون السابق على ضرورة إقرار المرشح بأن “منظمة التحرير الفلسطينية”، هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وهو ما يتعارض مع موقف الحركات الإسلاموية، التي تعتبر منظمة التحرير ممثلاً للشعب لكن ليست الوحيدة. واستبدلت هذه المادة بمادة تقول إن “على المرشح الإقرار بالنظام الأساسي للسلطة الفلسطينية”.
وكانت الرئاسة الفلسطينية، أعلنت السبت، أن الرئيس محمود عباس سيصدر مرسوماً، في غضون أقل من 10 أيام، يحدد فيه موعد إجراء الانتخابات التشريعية بالبلاد.
وجاء إعلان الرئاسة الفلسطينية عقب اجتماع عقده الرئيس عباس مع رئيس لجنة الانتخابات المركزية، الدكتور حنا ناصر، جرى خلاله “التباحث في مواعيد الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني” وفق ما جاء في الإعلان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى