العروض التجاريةمقالات

اجتماع هيئات الانتقالي التقييمي ..

نصر هرهره

مقرر الجمعية الوطنية الجنوبية
وضع الانتقالي اليوم باكورة عمل كبير سيمضي فيه الى الامام ولن تكون هناك امكانيه للتراجع عنه طالما اطلق عنانه وسط رغبة شعبية ونخبوية جامحة حيث كان الموقف تقييمي لعمله لمدة عام كامل ..
هذا العمل ليس فكرة عرضية طائشة بل عمل عقلاني طالما تضمنته وثائق المجلس الإنتقالي ^^ التي تاكد على ضرورة الوقوف السنوي اما الخطة والموازنة للمجلس وهيئاته من حيث التقييم ورسم وتصور المستقبل وان كانت الوثائق قد اكدت على ان ذلك يتم من خلال مجلس العموم المكون من:-
*الرئاسة
*الجمعيه الوطنية
*مجلس المستشارين
فهو اليوم بذرة .. بوضعه الحالي وحتما سيكون في المستقبل كما تضمنته الوثائق ..
المهم والأهم هي خطوة نحو التقوييم والتصويب اي ان مافي العقول والنوايا والوثائق قد اصبح حقيقة لن يتراجع عنها .. بالتاكيد هناك نواقص وسلبيات رافقت العمل لكن الاهم هو انجاز بناء القياده السياسيه المؤسسيه (المجلس الانتقالي ) والذي كانت الشغل الشاغل للجميع وسبق وفشلت او افشلت كل المحاولات… لقد ثمنت القيادات ذلك عاليا واعتبرته انجازا عظيم لا تساوي الثغرات والنواقص امامه شيء ، ومع ذلك اكدت على اهمية تصويبها ..
انها وقفة مراجعه للذات مراجعه لماتحقق وليس الوقوف مطولا والانهزام امام السلبيات بل لاستخلاص العبر والدروس للانطلاق نحو المستقبل المامؤل..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى