مقالات

إلى اهلنا في أبين وشبوة،،،

 

كتب :

صالح محمد قحطان المحرمي

ان من يقاتلون مع أعداء الجنوب في خنادق شقره هم قله قليلة من محافظة أبين ومحافظة شبوة ممن تربطهم مصالح الفيد ونهب ثروات الجنوب مع شركائهم من عصابات سلطة الفساد الشمال .

نتذكر المواكب المتدفقه التي شاركت في جميع فعاليات الحراك الجنوبي السلمي التي أعطت الحراك زخماً وبعداً جنوبياً خالصاً .
نتذكر الشهداء من أبين وشبوة الذين سقطوا في ساحات الفعاليات الجماهيرية المؤيده لاستعادة دولة الجنوب ، والشهداء الذين سقطوا في معارك تحرير الجنوب من الاجتياح الشمالي الثاني. حيث قدمت محافظة أبين خيرة أبنائها.

لقد تحدوا كل وسائل نظام عفاش الصلبة والناعمة وكانوا جزء لا يتجزاء من النسيج الجنوبي بل والأكثر فاعلية.
السؤال أين دور اخواننا من قادة الحراك والمقاومة الجنوبية وفروع المجلس الانتقالي في أبين وشبوة. والوقوف ضد مغامرات هؤلاء الذين فتحوا أبين وشبوة على مصراعيها للغزاه

لقد اعمتهم مصالحهم ، وطمع السلطة . وماكان لقوات الاجتياح الشمالي إن تخطو خطوة واحدة واستباحت شبوة وجزء من أبين.
اذا وجدوا من يتصدى لهم كما يفعل اخواننا في بني كازم .

لقد آن الآون إن يتخذ شرفاء أبين وشبوة موقف تجاه مايجري وطرد قوات الاحتلال من أراضيهم ونحن على ثقه من ذلك لان شبوة وابين كانت ولازالت وسوف تظل جنوبية ومع تطلعات شعب الجنوب في فك الارتباط واستعادة دولته الحرة المستقلة،،،

صالح محمد قحطان المحرمي
20 نوفمبر 2020 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى