مقالات

مقراط ، حين يذم الرجال، ذميماً ..! كتب : شبل الكازمي.

 

هل تخجلون بما تفوه به اللسنتكم عن زعامة أبين ،عن من تتكلم يارئيس صحيفة الجيش ،الصحفي علي منصور مقراط،
تعجبت كثيراً عن قراءتي لمنشور الصحفي علي منصور مقراط رئيس مايسمى صحيفة الجيش
عن قراءتي لمنشوره الذي يحتوي على النصيحة والافادة، أن اللقاء الذي ظم كوكبة من أبناء أبين بالرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي ،الذي مظمونة المناطقية الخبيثة بين ابناء ابين خاصة وأبناء الجنوب عامة
يجب أن تعرف يا أخ منصور، أن أبناء أبين محصورين في شخصيات بعينها مثل ما اوردهم في منشورك ،ماذا قدموا للأبينين في زمن الوحدة غير الخراب والدمار والتآمر على أبين وزرع فيها كثير من المشاكل التي يكتوي بنارها إلى اليوم ،،،،
هل تتذكر الألوف المألفة من أبناء المحافظات الأخرى، عن دعوة الشيخ طارق الفضلي بزعامة الحراك الجنوبي والذين أتو إليه من حدب وصوب، لم يقولوا هذا من أبين، بل استبشروا به خيراً ولكن خانهم وغدر بهم
وكذلك الكثير من قيادتها كأحمد الميسري
أما أبناء تلك القبائل التي اوردها يعرفون الكثير من الأمور ،
نحن نريد رؤية مستقبلية للأبناء أبين خالصة من الزعامات التي تكن ولائها للشماليين والذين استحوذوا على كل شيء فيها ،،هل تعرف أين كان الشمج والذين عوضهم بالملايين أحمد الميسري أيام خليجي عشرين ،وأنت اعتقد تعرف ذلك،

حبذ لو تكفوا اللسنتكم عن أبناء تلك القبائل الذين قدموا دمائهم رخصية في الذوذ عن حرية أبين، أقل تقدير احترموا الشهداء والجرحى من أبناء أبين بسبب تنفيذ رغبات مراكز النفوذ واصحاب القرار وناهبي ثروات الجنوب كعلي محسن الأحمر واخوانه وووو،
حتماً ستبرز وجوه نظيفة وشريفه من أبناء أبين من مختلف قباىلها تقود أبين إلى مرحلة النماء والازدهار بتعاون رجال المراحل الصعبة في قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ،،

كفو اللسنتكم واتركوا أبين وشعبها يشق طريقة إلى الخير،
أكن الاحترام لبعض الشخصيات التي ذكرتها وايمانها في تطلعات شعبنا الجنوبي
وأما الآخرين إلى مزبلة التاريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى