مقالات

ضرورة التضامن العربي لمواجهة الأخطار المحدقة بالأمة.

كتب: د. خالد القاسمي

ما تشهده الأقطار العربية من حراك تقوده السعودية والإمارات ومعهما مصر والبحرين بالإضافة إلى الأردن والعراق

 

لا شك أن المرحلة دقيقة في ظل تحديات دولية وحروب قد تشمل دول أخرى ولا تستثنى الأمة العربية من تأثيرها وتبعاتها

 

ولا شك أن الطاقة والمواد الغذائية الأساسية كالقمح والحبوب تمثل شريان الحياة في العالم فإذا أستمرت الحرب الروسية الاكرانية قد تهدد العالم بالمجاعة

 

ناهيك عن الظروف الإقتصادية ومستوى المعيشة الذي أصبح لا يطاق حتى في أوروبا نفسها وليس العالم العربي وحده

 

وفي ظل هذه التجاذبات الدولية فإن من الضرورة إيصال صوتنا للعالم كأمة عربية لنا رأينا في الأحداث وما يمر به العالم وأن أمتنا تبحث عن مصالحها ووجودها أيضا

 

ومن هنا علينا أن نطالب بإيقاف آلة الحرب في كل مكان من روسيا وأوكرانيا إلى اليمن والعراق وسوريا ووفق الإقتتال بين الأشقاء في ليبيا

 

الحروب لا تجلب إلا المآسي والدمار والخراب

 

وليس أمامنا كأمة عربية سوى التضامن وتناسي الخلافات ومساعدة بعضنا البعض

 

هذا إذا أردنا لشعوبنا حياة أفضل في ظل الإستقطاب العالمي والأوضاع الدولية اليوم في هذا الزمن الردي للأسف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى