مقالات

يتحدثون عن الأوضاع وهم  يقتلون أحلامنا.

كتب: ميناء عبد الواحد

يتحدث المسؤولون عن الأوضاع وهم يقتلون أحلامنا ويسحقون مستقبلنا يقولون المازوت ارتفع سعره، أين الحكومة ومن المسؤول عن توفيره وأين الحكومة من ذلك ؟

 

 

يقولون هناك فساد في الإدارات أين الحكومة، والمسؤول يستغربون وعلامات الاستفهام تطرح ما دخلهم في المضمون التعليم أصبح من غير تربية والتربية أصبحت من غير تعليم أين المسؤولون .

 

 

اندهاش المواطن البسيط من تلك المراوغات مادخل المسؤول بكل الحكومة في القرارت التي هي نار على علم ولكن في تنفيذ هذه القرارات فهي أوراق في الأدراج، المواطن يتساءل لماذا لا أجد حقي في العيشة الكريمة مثل المسؤول وأين المسؤول ماذا تقول أنك تعلن الخيانة وتقيم أوكاراً إرهابيّة وتسعى في الأرض الفساد كيف تجرأ أن تسأل عن العيش الكريم مابك أيها المسؤول ومابك يا حكومة الفساد، ألا تعاني ما يعاني المواطن البسيط أم أن جميعكم وجهان في عملة واحدة قرارات في أوراق والأوراق في الأدراج إنك يا مواطن أساس الفساد وأساس الدمار، فعليك أن تصمت وأنت تموت عليك أن تضع يدك في فمك وتكتم صوتك يكفي الصوت المرتفع، فأنت شغلت المسؤول والحكومة لا تأذيهم بصوتك ماذا يعني أنك تموت من الجوع وماذا يعني أنك تسحق من المرض ماذا يعني أنك تعاني وتعاني عليك أن تتقبل كل هذه المعاناة بصدر رحب يكفي أن الحكومة والمسؤول وأبناءهم ومن يعيشون معهم من ذويهم في رغد العيش الكريم وفي أرقى الفلل، وهناك يموت المواطن من أجل أن يعيش المسؤول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد + اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى