2018/12/15 - 3:23م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / الإدارة التنظيمية شبوة تعقد اللقاء التشاوري الأول لمدراء التنظيمية في المديريات

الإدارة التنظيمية شبوة تعقد اللقاء التشاوري الأول لمدراء التنظيمية في المديريات

سما نيوز/شبـوة/خاص

عقدت الإدارة التنظيمية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة شبوة «اللقاء التشاوري الأول لمدراء الإدارات التنظيمية في المحافظة والمديرية» ضمن انشطة وجهود المجلس الانتقالي الجنوبي التي تقام في محافظة شبوة تحت إشراف الشيخ علي محسن السليماني رئيس المجلس في محافظة شبوة، الذي أقيم في مقر مجلس في عاصمة المحافظة عتق، حيث التقت الإدارة التنظيمية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة شبوة ممثلة بمديرها الأستاذ “أحمد الشامي” بمدراء الإدارات التنظيمية من مختلف مديريات محافظة شبوة.
حيث قام مدير الإدارة التنظيمية “الشامي” في أثناء اللقاء بتوضيح وشرح العديد من مهام واختصاصات الإدارة التنظيمية موضحاً عن أهمية دورها في كلاً من الشؤون الداخلية و الخارجية وفي مختلف الجوانب معبراً في وصفه بأن الإدارة التنظيمية هي نواة إدارات المجلس نظراً لأهمية مهامها وارتباطها المباشر في تنظيم وترتيب ومتابعة أعمال الإدارات الأخرى.
وأشار الشامي خلال الاجتماع عن أهمية دور الإدارة التنظيمية على المستوى الداخلي للمجلس: كتنظيم معلومات الأعضاء ومراجعة مهام الدوائر واستقبال المقترحات والخطط ومراجعة وتقييم أدائها؛ كما أشار الشامي عن أهمية دور ارتباط الإدارة التنظيمية بالدوائر الأخرى:كمراجعة وتقييم تحصيل أداء انشطة وأعمال الدوائر الى ظهر الواقع، إضافة إلى أهمية دورها في تحريك ومتابعة بقية إدارات المجلس في المديريات.
كما قام عدد من مدراء الإدارات التنظيمية باستعراض ومناقشة العديد من النقاط و المقترحات والمشاكل والمعوقات التي تواجه الإدارات التنظيمية في المديريات، حيث
تبادل كلاً منهم وجهات النظر والآراء الشخصية في وصف وضع المجلس على المستوى التنظيمي في الوقت الحالي ومايمكن القيام به في إيجاد الحلول التي بدورها تحسّن أداء الأعمال لتحقيق أهداف المجلس الانتقالي التي بدورها أهداف الشعب الجنوبي العظيم،حيث نوه الأستاذ أحمد الشامي بأهمية تواصل جميع مدراء الإدارات التنظيمية في المديريات بإدارة الإدارة التنظيمية في المحافظة لمناقشة كل المستجدات التي تتعلق بالإدارة التنظيمية مؤكداً عن ثقته بنجاحهم ومعبراً عن شكره لجهودهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *