2018/10/17 - 2:23م
أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير / تستفحل المعاناة وتسوء الاوضاع يوماً بعد آخر … هذا ماوجده فريق العمل الاغاثي الطوعي أثناء زيارته لمناطق جبل عواس والحقل وقصابه وبراط ونتاش تلك القرى النائية بازارق الضالع “صور”

تستفحل المعاناة وتسوء الاوضاع يوماً بعد آخر … هذا ماوجده فريق العمل الاغاثي الطوعي أثناء زيارته لمناطق جبل عواس والحقل وقصابه وبراط ونتاش تلك القرى النائية بازارق الضالع “صور”

سمانيوز/الضالع-الازارق/تقرير/خاص

 

في إطار السعي المستمر والعمل الدؤوب وامتداداً لحملة #انقذوا_ أطفال ازارقالضالع  التي لاقت رواجاً كبيراً في عدد من المنصات الاعلامية المحلية والدولية وتناولتها الاقلام الشريفة واستجابت لها العديد من المنظمات الانسانية والجهات الداعمة افرادا وجماعات، والتي اسهمت في انقاذ اطفال الازارق من الجوع وشبح المعاناة.

حيث زار صباح يوم الاربعاء 10 اكتوبر 2018م فريق عمل الخير الطوعي الذي تكون من رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في الازارق العميد/ عبدالله حسين احمد. والأستاذ فضل صالح علي والناشط الدكتور/ جمال المحرابي، وغاب عن المشاركة الدكتور ماجد عواس بسبب انشغاله بمهام اخرى ذات اهمية، فكانت زيارة الفريق للقرى والمناطق المستهدفة وذلك لتفقد المنطقة ومايعانيه أهاليها وأطفالها في أعالي الجبال والمرتفعات الجبلية هناك.

وقام الفريق بتوزيع المساعدات الماليه المقدمة من الاخوة في الجالية الجنوبية بولاية ميتشيجين الاميركية، مستهدفين الحالات المهددة بالخطر والاشد فقراً، والتي تشكل نسبة كبيرة من سكان تلك المناطق النائية.

( معاناة وألم )

ترتسم في وجوه الأطفال والنساء والشيوخ في المناطق والقرى المستهدفة وعدداً من القرى النائية المعاناة والأوجاع وتفتك باجسادهم الأسقام وتتوالى عليهم الأزمات المستمرة منذ عشرات السنوات نتيجة لتراكمات من إهمال السلطات المتعاقبة وغياب كلي لدور الرعاية والصحة والخدمات الانسانية.

( جبال شاهقة)

في طريق الوصول الى تلك المناطق النائية الواقعة على تناثرات من سلسلة جبال مشورة وكحلان في أقصى الجنوب الغربي لمديرية الأزارق وعلى سفح جبل الند وجبل ماطر وجبل بن عواس  تعثرت أقدام الكثير ممن حاولوا الوصول اليها لتملس ومعرفة ماتعانيه مئات الأسر هناك ، غياب المدارس والوحدات الصحية والطرقات والكهرباء والماء والغذا والادوية زاد من معاناة السكان والاطفال والشيوخ هناك حتى اصبح كابوساً يؤرق مضاجعهم كل يوم.

( شكر وتقدير )

وتقدم الفريق الطوعي بخالص الشكر والتقدير والعرفان للاخوة الداعمين من ابناء الجالية الجنوبية في ولاية ميتشيجين الامريكية على دعمهم، والى كل المنظمات الخيرية والتجار الذين ساهموا في تخفيف معاناة آلاف الأسر والأطفال. كما يتقدم الفريق بخالص الشكر والعرفان للدكتور علي عبدالله البحر المشرف على عمل الفريق… الذي كان نعم الموجه والمرشد والمتابع لعمل الفريق خطوة بخطوة منذ بداية المهمة حتى نهايتها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *