2018/11/17 - 9:30ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / خطوات مدروسة للانتقالي..

خطوات مدروسة للانتقالي..

عبدالكريم احمد سعيد

كاتب جنوبي

لقد باتت اليوم كل الخطوات الثورية المتأنية والمدروسة بدقة مطلوبة اليوم أكثر من اي وقت مضى من قبل قيادة المجلس الأنتقالي الجنوبي ، ليتم إتخاذها من دون أي تهور عاطفي أو تخاذل سياسي على حد سوى ، سعيا لإنجاح القرارات الإستراتيجية المرتقبة ، بأقل الخسائر الممكنه ، وصولا لتحقيق الهدف المنشود الذي ضحى من أجله شهداء الجنوب في ساحات النضال السلمي ، وفي المواجهات العسكرية مع قوى الإحتلال الغازية للجنوب عامي١٩٩٤م و ٢٠١٥م ومعها القوى الإرهابية الأخرى المدعومة من عصابات صنعاء (الحوثية_ الإصلاحية_ العفاشية) تلك القوى التي نراها اليوم تشب النار في العاصمة عدن ، بهدف جرنا للمواجهات والعنف ، لإرباك المشهد الجنوبي وخلط الأوراق ، وهو ماجعل قيادة الانتقالي تقوم بإلغاء فعالية الإحتفال بالذكرى الخامسه والخمسين لثورة ١٤ أكتوبر .. وهذا لا يعني التراجع عن ما ورد في البيان التأريخي للمجلس الانتقالي الجنوبي الصادر في الثالث من أكتوبر ٢٠١٨م . والذي حدد فيه خارطة الطريق الجنوبية بكل صدق ووضوح ، لإخراج شعبنا من محنته السياسية والإنسانية والأقتصادية .. حيث لا يمكن التنازل عنها قيد أنملة ، بما تضمنه هذا البيان من معاني سياسية وقانونية وإنسانية ، ومطلب شعبي جمعي ، لا يقبل أي تهاون أو أجتهادات و تأويلات أخرى .. جعلت القوى الإقليمية والدولية على يقين وإدراك تام ، بأن القضية الجنوبية هي مفتاح حل الأزمة اليمنية المعقدة والمركبة ، وبالتالي لابد من دعمها وتأييد المجلس الانتقالي الجنوبي ، لما من شأنه تغيير المعادلة السياسية في أزمة اليمن ، وصولا للحل النهائي بما يضمن النجاح لوقف الحرب وهزيمة المشروع الإيراني ، والقضاء كليا على الإرهاب والتطرف الإخواني معا في المنطقة.. حيث والمجلس الانتقالي الجنوبي يحظى بتأييد جنوبي واسع وهو المعبر عن الإرادة الشعبية الجنوبية والمسيطر على الأرض ، كما وهو الحليف الإستراتيجي الوفي لدول الخليج في هذه المعركة المصيرية ، ولضمان تأمين الممرات المائية الدولية أيضا ، وإرساء السلام في المنطقة.
✍عبدالكريم أحمد سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *