2018/11/17 - 9:16ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / مش كفاية كذب الحكومة يا انتقالي …!
حسن

مش كفاية كذب الحكومة يا انتقالي …!

حسن منصر الكازمي
كاتب جنوبي

تعال انا دورك اليوم، مش كفاية كذب الحكومة ،ووعودها العرقوبية ياصحاب الانتقالي،واردف بالقول مخطئيين عندما ظنينا يومآ بأنكم نسخة مختلفة عنهم،مش انتة قلت لنا الأمور محسومة..؟ والله لاشفنا حسم ولاحتى حلحلة،رديت عليه،اخي انا أكدت بنا على ما اطلعت عليه، وجعلني أجزم لك بذلك،بل ان الترتيبات التي وضعت لما بعد الحسم،وبمايلبي حاجة الناس،ويلامس همومهم،وماطرئ لم يجهض هذه العملية او ينال من جهوزيتها و قدراتها،فقط تغيير في موعد الانطلاقة،وهذا الخاصية خاضعة لتقديرات القيادة السياسية وهي من صلب مهامها متى رأت في التدخل، تغليب المصلحة العامة،لكون الفضاء السياسي عالم ملئ بالمتغيرات الفجائية،ومثالية القيادة تتجلى في اناقة التعاطي المرن،وماهو مستحيل اليوم،يصبح غدآ ممكن.

رد علي ،هااااااااه ،يعني عادكم مصممين تسحببونا سنة ثانية بهذا الهدرة ،واردف اسمع اخي شف صحيح انني اثق في رايك، لكن هذه المرة اعذرني،الناس في وضع معيشي صعب، والكارثة حلت بهم،وهذا الحال لايحتمل الوعود،والحسابات السياسية، انتهى كلامه.

كلامك صحيح اخي، فعلآ الوضع المعيشي صعب ولايحتمل مزيد من الوعود،وهذا ماجعل القيادة السياسية تتخذ القرار،باعتباره وضع استثنائي طارئ بحاجة الى تدخل،شوف القيادة السياسية تعتبر مثل الربان الذي يقود السفينة،تكون الرحلة مقررة ولكن تبغى حركة سيرها خاضعه لتقديرات الربان، ووفقآ لحالة الطغس وتغلباته،في حالتنا فجاءة تم رصد عاصف جعل الربان أمام خيارين، اما مواصلة السير المحفوف بالمخاطر،او التوقف حتى تتضح الرؤية،إلا أن المسؤولية الملقاة على عاتقة تفرض الخيار الامن بما يضمن سلامة الوصول للسفينة وركابها،وان تأخر موعد الوصول قليلآ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *