2018/11/17 - 9:16ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / هادي وإسقاط رجاله.!

هادي وإسقاط رجاله.!

ايوب عامر

ناشط جنوبي

مارس هادي هوايته المفضلة بإسقاط رجاله والتفريط بهم واحدا تلو الاخر، دون كلل او ملل، وكان اخرهم رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر.

كنت متفق أو مختلف مع بن دغر، إلا أن الحقيقية هي أن هادي يستنزف رجاله في الميدان بشكل لايوصف ولاتمر مرحلة حرجة إلا وتخلى عن أحدهم.

يحاول هادي غالبا لعب دور الأب وتقديم تنازلت كبيرة وغالبا ماتطال احد من افراده ويتم ابعاده عن الساحة وهو مالا يلاقي أي رفض أو تعنت من قبل هادي.

يحرص هادي دائما على كسب ود من اختلف معه على حساب مؤيدينه، اطاح هادي طيلة فترة حكمه بالكثير من رجاله واستنزفهم بشكل فضيع.

يسعى هادي لأن يبقى في الصورة وحيدا، بينما يقوم بتصفية خصومه مع حلفاءه في آن واحد.

تخلص هادي من رجاله واحدا تلو الاخر في فترة حكمه وابرزهم -أن لم تخذلني ذاكرتي – اللواء القشيبي و ووزير الدفاع محمد ناصر والقيادي محمد علي أحمد والسفير رياض ياسين وقيادات المقاومة الجنوبية واللواء حيدان والكثييير من القيادات التي كانت تقف إلى جانبه واخرهم رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر.

يعشق هادي هذه اللعبة ويمارسها بإستمرار وفي كل وقتا وحين دونما أي تردد، الأمر الذي قد يؤدي إلى فقدان كل من حوله والبقاء وحيدا دون أي حليف او رفيق.

يعتقد هادي أنه اكتسب الخبرة الكافية ليعرف كيف تأكل الكتف، والتخلص من الخصوم وكيفية المساومة والتفاوض مع كل مشكلة على حده واللعب على رؤوس الثعابين من محاكاته لفترة حكم عفاش طيلة مايقارب العشرون عام، ولكن مالا يحاول أن يدركه هادي في الآونة الاخيرة أن عفاش سحل وحيدا بينما كان طيلة فترة حكمه مخلصا لقبائل الطوق والمرتزقة من حوله.!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *