أخبار عاجلة
الرئيسية / عام / 13 اكتوبر يوم الجريح الجنوبي

13 اكتوبر يوم الجريح الجنوبي

ابو هاني السعدي

كاتب جنوبي

ندعو جميع ابناء الشعب الجنوبي الى تكريم جرحانا من ابطال المقاومة او الحراك السلمي الجنوبي وكل من سقط جريح بسبب عنجهية المحتل المتخلف من خلال عمل فعالية خاصة بذلك وليكن تاريخ 13 اكتوبر يوم الجريح الجنوبي والمتزامن مع احتفال الشعب الجنوبي بالعيد الوطني 14 اكتوبر عيد الاستقلال الاول.

لهذا نتمنى من جميع الصحفيين والإعلاميين الجنوبيبن وكذا قادة المقاومة وقيادات الحراك السلمي الجنوبي بالتفاعل لنجاح هذا اليوم تكريماً وتقديراً لمن رووا بدمائهم تربة الجنوب مع إخوانهم الشهداء الابرار.

الجرحى الجنوبيون يعانوا الأمرين فمنهم من فقد بصره واصبح كفيف ومنهم من بُترت قدمه ومنهم من بُترت يده ومنهم من اصبح مشلولا ً لايقوى على الحركة في سريره ومنهم ومنهم ومنهم …….

الجريح الجنوبي قاتل ببسالة لا نظير لها حتى تم طرد مجوس اليمن الغزاة وامنوهم شر هزيمة إلا انه اصبح يعاني من جروح أخرى تكاد اعمق واشد الماً عليه مما اصابه بالحرب القذرة.

حيث اصبح الجريح الجنوبي مهمل مرمي لا يكترث له احداً
لا القادة ولا المسؤولين الجنوبيين ولا من ماتسمى بالشرعية ولا ايضاً دول التحالف الا مايسر.

الجرحى الجنوبيين يعانوا مما اصابهم بالحرب ويعانوا من عدم الاهتمام لأسرهم ومنهم من لا زال مرمي بالمستشفيات مهمل بعدم دفع تكاليف علاجه.

انا هنا اتكلم عن الجرحى لاني سمعت من بعض الاخوة المخلصين الجنوبيين انهم التقوا بجرحى في عدن يقولوا لو كنا استشهدنا كان اريح وارحم لنا من هكذا عيشة بسبب عدم الاهتمام بهم وتناسيهم وعدم السؤال عنهم وعن احوالهم واحوال اسرهم.

لهذا يُحتم عليا ان اتحدث عن الجرحى لهذا السبب وحتى نستطيع نلفت المسؤولين وبما تسمى بالشرعية ودول التحالف العربي الى الاهتمام بمن كانوا بالصفوف الأولى على خط النار
فهم يستحقوا بدون شك.

لهذا على جميع ابناء الجنوب دعم يوم الجريح 13 اكتوبر من كل عام تكريماً لأولئك الابطال من خلال الكلمات المعبرة من قبل القادة والشُّعّار ونماذج من جرحانا.

وهنا انا ادعو جميح الجرحى الى حضور هذه الفعالية والتي وضعت تكريماً لهم.

قد يقول البعض لماذا الشهداء لم اتطرق اليهم.
الشهداء يرحمهم الله هناك من يقف الى جانب اسرهم من رجال اعمال وتجار واهل خير.

وندعوا كذلك بالإهتمام بأسر الشهداء والذين ضحوا بحياتهم في سبيل الحرية والعزة والكرامة.

img_1837

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *