2018/11/14 - 10:21ص
أخبار عاجلة

رسالة طفلة

بقلم/ خولة عوض

هاكَ وجه الفقير
و عيني البائسة تسألكَ
ماذا تريد ؟

التقط ما شئتَ و أخبرهم
أنّني هنا ما زلتُ
فهل من مجيب ؟

أخبرهم أنني خائفة
هزيلةٌ جائعة
كسرة خبز أشتهيها
فهل في طعامكم من مزيد؟

التقط تفاصيلُ وجهي الضائعة
بين حربٍ و فقر
و عيشة غير عادلة
أفهمت ؟
أم كلامي لكَ أعيد ؟

أمي متوفاة غائبة
و أبي ضائع بين
تلك الأمواج الهائلة
و أخي طفلٌ رضيع
وجههُ غيرُ سعيد

التقط يا سيدي ودعهم
يتأملوا ما تبقى في طفولتي
قبل أن أكبر ..
لعلّ قلوبهم تخبرهم
بأنني ما زلتُ طفلة
لم تر
بهجة العيد

ذكّرهم بصلواتنا
ببكائنا ،
بصرخاتنا
و ما رأيتهُ كان شديد

التقط يا سيدي
و أخبرهم بما أريد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *