2018/11/15 - 5:42ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / إنجاز مشروع السائلة بمديرية صيرة بتكلفة 200 ألف دولار

إنجاز مشروع السائلة بمديرية صيرة بتكلفة 200 ألف دولار

سمانيوز/ عدن / علي خميس

تسلمت السلطة المحلية بمديرية صيرة محافظة عدن ممثلة بمدير عام المديرية خالد سيدو، اليوم، مشروع إعادة تأهيل منطقة السائلة عقب استكمال أعمال تنفيذ المشروع البالغة تكلفته 200 ألف دولار، بتمويل من البنك الدولي عبر برنامج الأمم المتحدة الانمائي (UNDP).

 

وأشاد وكيل محافظة عدن لشؤون المديريات عبدالحكيم الشعبي، بإنجاز المشروع الذي يعد من المشاريع الهامة والحيوية، وأكد دعم السلطة المحلية في محافظة عدن لتنفيذ المشاريع المماثلة والخدمية والتنموية التي تعود بالنفع والفائدة لمصلحة مختلف فئات وشرائح المجتمع.

 

ومن جانبه قال مدير مديرية صيرة سيدو، تسلمنا اليوم مشروع إعادة تأهيل منطقة السائلة بالمديرية الذي استمرت أعماله نحو ثلاثة أشهر، ونفذه مشروع الأشغال العامة (PWP)، مشروع الاستجابة الطارئة للأزمة في اليمن (YECRP)، على مساحة 9 آلاف متر مربع، بتكلفة 200 ألف دولار بتمويل من البنك الدولي عبر البرنامج الانمائي.

 

وأضاف أن هناك عدة خيارات للاستفادة من موقع منطقة السائلة وبينها إنشاء سوق شعبي نموذجي ومتنزه عام، إضافة إلى وجود عدد من الخيارات لتنفيذ بعض المشاريع الأخرى، وسيتم اختيار المشروع الأنسب والأمثل من بينها والتي نرى أنه سيخدم المصلحة العامة والمواطنين.

 

وأوضح أن مشروع السائلة هو المكان الرئيسي لتجمع مياه الأمطار والسيول القادمة من منطقة الصهاريج التاريخية مروراً بممرات السيول أسفل السوق المركزي وأسفل البنك الأهلي اليمني وصولاً إلى منطقة السائلة التي تعد المنفذ الرئيسي والأخير لتصريف تلك المياه إلى البحر.

 

 

وثمن خالد سيدو، الجهود المبذولة من جانب السلطة المحلية بمحافظة عدن ومشروع الأشغال العامة والجهات المنفذة، والتي ساهمت بمجملها في اعتماد المشروع وتنفيذه واستكمال أعماله، خصوصاً وأن موقع المشروع كان يعاني من كثير من العوائق التي تقف عائقاً أمام انسيابية مرور مياه الأمطار.

 

ومن جهته أفاد المقاول المنفذ للمشروع عايض علي حمود، بأن أعمال المشروع شملت إعادة تأهيل الخدمات والبنية التحتية، والرصف بالأحجار، وعمل درج المشاة والتلبيسات والمساند الخاصة بجدران المباني المجاورة للمشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *