2018/11/15 - 4:57ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / إشهار الحملة الشعبية لمكافحة المخدرات في مدرسة الشهيد علوي بن علوي م/يهر يافع

إشهار الحملة الشعبية لمكافحة المخدرات في مدرسة الشهيد علوي بن علوي م/يهر يافع

سما نيوز/يافع_يهر /خاص

بدأت اليوم السبت في مدرسة الشهيد علوي بن علوي سعيد للتعليم الأساسي في منطقة أسطلة مديرية يهر يافع محافظة لحج ، تدشين الحملة الشعبية لمكافحة المخدرات تجاوبا” لدعوة الرابطة الإعلامية الجنوبية – سما والموجهة لمدراء المدارس والمثقفين الجنوبيين وكافة كوادر وأبناء الجنوب الأحرار والتي اطلقتها الرابطة الإعلامية الجنوبية_سما
حيث قام الأخوة /حسين صالح ثابت رئيس الدائرة السياسية بالمجلس الإنتقالي بمحافظة لحج وغالب الحربي رئيس المجلس الإنتقالي بمديرية يهر وثابت عفيف عضو المجلس الإنتقالي بالمديرية ووهيب عفيف أحمد عضو مجلس الآباء بالمدرسة ومحمد عبدالحافظ مدير الرابطة الإعلامية الجنوبية – يافع ومدرسة الشهيد علوي بن علوي بمنطقة أسطلة ومعلمين المدرسة المشاركة في تدشين الحملة في تمام الساعة العاشرة صباحا” في ساحة وقد احتشد الطلبة والطالبات في فناء المدرسة ، وألقيت محاضرة قيمة وإيجابية من قبل مدير المدرسة محمد عبدالحافظ ورئيس المجلس الانتقالي بالمديرية غالب الحربي وتم الترحيب بالحضور والمشاركين الذين تفاعلوا لهذه الدعوة وقدما عدد من النصائح والتوعية لطلاب المدرسة ، وشباب المنطقة ودعوهما إلى توخي الحذر من تناول أي حبوب قد يروج لها العابثون عن وسيلة الخدع أو يضن التلميذ أنها من الأشياء المعتادة كنعناع أو غيره والوقوع بأي وسيلة في تناولها بقصد أو بدون قصد والتي أصبحت منتشرة في المدينة ويمكن تصل إلى الريف ، واوضحا أن وقوع البعض من الشباب في تعاطيها بجهل ، وغير وعي ودون معرفتهم بمخاطرها وأضرارها على حياتهم ومستقبلهم ، وقالا ممن يتعاطى لهذه الآفة سوف يصبح مدمنا” فيها ويعيش ظروف نفسية وعصبية خطيرة تؤدي إلى تبليد وإفساد عقله وفقدان ذاته ويعرض حياته إلى جحيم واوضحا قائلين : أن إنتشار المخدرات في بلادنا هي الأخطر في التاريخ المعاصر إذ تتربص القوى المعادية لشعبنا الجنوبي وبلادنا الجنوبية للقضاء على مجتمعنا ونسيجنا وقيمنا الإنسانية والإجتماعية بأي وسيلة مناسبة بعد أن فشل في مواجهة أبناء الجنوب عسكريا” لجأ العدو إلى أسهل وأخطر حرب لإبادة الشباب عن طريقة افسادهم والقضاء على حياتهم ومستقبلهم وهي في نشر حبوب المخدرات المتنوعة في أوساط الشباب وبمجرد وقوعهم بهذه الآفة الخطيرة وادمانهم في تناولها يقعوا فريسة لكارثة الموت القاتل وأشاروا بأن تتفشي مختلف الجرائم والقتل والسرقة والفوضة والتخريب والصراعات وغيرها من الظواهر السلبية في حياة المجتمع هي بسبب عوامل مؤثرة على العقل وسببها تعاطي المخدرات ، واكدا أنه إنتشار المخدرات وخصوصا” في العاصمة عدن بين حين وآخر يطل شبح الضياع بمآسي المخدرات ولوثات العابثين منذر بدمار لا يطاق ومستقبل مظلم للشباب ومضر فادح للمجتمع بشكل عام بفعل إصابة الشباب بهذا السلاح الفتاك ، وبسبب التغافل والتجاهل لمتعاطي المخدرات بذلك سوف يتمكن العدو من تحقيق أهدافه في تدمير المجتمع والسيطرة على الأرض والشعب ونصحوا الطلاب والشباب تجنب رفقاء السوء والوقاية من مخاطر حبوب المخدرات وعدم تناول وأخذ أي نوع من الحبوب التي تباع على شكل نعناع أو الأشياء الضارة على صحتهم مثل الطرزان والاندومي والشكولاتات التي يتناولها الصغار ومن هذا القبيل بكثرة وهي كالسموم للأطفال، ونصحا الطلبة والطالبات بالحفاظ على حياتهم والامتناع من تعاطي المواد الضارة ، كما تطرقا إلى الإهتمام في جانب التحصيل العلمي والتحلي بالآداب والأخلاق السامية وعدم اللعب الطويل واللعب في الجوالات وتضييع أوقاتهم دون منفعة وقدما عدد من الإرشادات والنصائح التي من شأنها رفع مستواهم الفكري والعلمي والأخلاقي والوقاية من مخاطر المخدرات .

#_الحملةالشعبيةلمكافحة_المخدرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *