2018/11/15 - 4:45ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / لاينبغي الصمت أمام خطر المخدرات..فالخطر يزداد خطوره!!!

لاينبغي الصمت أمام خطر المخدرات..فالخطر يزداد خطوره!!!

محمد صالح

لاينبغي الصمت بعد اليوم ..
فاليوم تحصد المنشطات رقعه واسعه من مختلف الفئات العمريه لمجتمعنا..تتسع رقعتها بين شبابنا وتصبح أكثر إنتشارا

هناك عدو خطر يتغلغل في أوساطنا بصمت وفي ظل غفلة الجميع ..إنه المخدرات أو المنشطات والذي أصبحت اليوم آفه على المجتمع ..

هناك جهات معاديه تعمل على إفساد المجتمعات ومجتمعنا واحدا منها ..وبطريقه منتظمه..

شباب اليوم عرضه لهذا الغزو الصامت القاتل لإرادة الإنسان ..
لقد أصبح الكثير يتعاطونها بشكل عادي وكأنها حبه ديلسي غير آبهين بخطورتها على سلوكيات الأفراد ..
في المقيل ..
في النوم .
في العمل ..
في السفر..يتعاطونها بشكل عادي

المنشطات تستهدف بدرجه رئيسيه تفكير الفرد ووعيه بحيث يصبح شباب بليد غير قادر على العمل والإنتاج وغير قادر على الإستقرار فيمضي به العمر ومع مرور الزمن وبإستمراره لتناولها يخف عقله ويقل حياءه يصبح صيده ثمينه لجهات قد تغريه وتستخدمه لتنفيذ أجندات تهما كإرتكاب الجرائم بكل أصنافها وغيرها من الممارسات اللاشعوريه وهناك الكثير من المجرمين قبض عليهم وهم في حالة اللاوعي أي مازالو تحت تأثيرها..
يجب أن يفيق الجميع قيادات سلطه محليه وناشطين إعلاميين وكل من يهمه مجتمعه ودينه والعمل على مكافحتها وملاحقة موردوها وتقديمهم للعداله
فالإعلامي سلاحه القلم لكن القلم الحر المتحرر الصادق لهذا الوطن ..
ورجل الأمن مهمته تعقب الصيدليات التي تبيع الممنوعات وهكذا بشكل تسلسلي والكل مكمل للآخر..
التركيز على المدارس
الجامعات..
المساجد وكذالك إقامة الندوات او المحاضرات التوعويه التي تنبه لمخاطر المخدرات وأثرها على صحة الإنسان والمجتمع..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *