2018/11/15 - 5:12ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / محمد عبدالحافظ : حملتنا ضد المخدرات موجهة إلى المجتمع المدني اليافعي بكل فئاته وشرائحه.

محمد عبدالحافظ : حملتنا ضد المخدرات موجهة إلى المجتمع المدني اليافعي بكل فئاته وشرائحه.

سما نيوز/خاص

 

قال محمد عبد الحافظ مدير الرابطة الإعلامية الجنوبية/يافع، بأن الرابطة تستعد لتدشين الحملة الشعبية لمكافحة المخدرات، وذلك من خلال القيام بتوعية الطلاب في التعليم الأساسي والثانوي، وكذلك الشباب وكافة السكان في المناطق المجاورة من خطر إنتشار المخدرات في مديريات يافع، وذلك من خلال التنسيق مع السلطات المحلية ومدراء المدارس وقيادات المجالس الإنتقالية والجهات المعنية والمختصة والكوادر والمثقفين وأئمة وخطباء المساجد في عموم مديريات يافع، وأيضاً بتعاون ومشاركة منظمات المجتمع المدني للقيام بحملة شعبية ومجتمعية واسعة للتوعية والإرشاد لكل أبناء يافع من خطر المخدرات والحد من انتشارها في يافع.

 

وأضاف عبدالحافظ ستشتمل الحملة على خطب في المساجد، ومحاضرات في المدارس، وإعداد وطباعة كتيبات ونشرات وملصقات متعددة ومتنوعة ووضعها في المدارس والمواقع العامة للتوعية والإرشاد.

 

في وقت سابق تم تدشين الحملة صباح اليوم السبت في مدرسة الشهيد علوي بن علوي سعيد للتعليم الأساسي بنين وبنات، بمنطقة أسطلة مديرية يهر يافع محافظة لحج، وذلك بمشاركة الإخوة حسين صالح ثابت رئيس الدائرة السياسية للمجلس الإنتقالي بمحافظة لحج، والأخ غالب الحربي رئيس قيادة المجلس الإنتقالي بمديرية يهر، وكذا ثابت عفيف أحمد عوض المجلس الإنتقالي بالمديرية، و وهيب عفيف أحمد العضو القيادي بالمجلس الآباء ومعلمي، وطاقم إدارة المدرسة، وسوف تستمر الحملة لعدة أشهر وسيشارك في تنفيذها مدراء المدارس وقيادات الإنتقالي والعديد من الناشطين والمثقفين والكوادر في مديريات يافع.

 

وأكد عبدالحافظ بأن هذه الحملة موجهة إلى المجتمع المدني اليافعي بكل فئاته وشرائحه، وتمنى من الجميع في مديريات: لبعوس، والحد، والمفلحي، ويهر، من قيادة سلطة محلية وشخصيات إجتماعية ورجال دين وأولياء أمور الطلاب ونشطاء المشاركة والتعاون والمساهمة للتوعية من خطر المخدرات في المدارس والمساجد ومقرات التجمعات.

 

ودعا عبدالحافظ مدراء عموم المديريات، والتجار ورجال الأعمال والجمعيات الخيرية في كل من مديريات يافع لبعوس – يهر – المفلحي – والحد، بدعم ومساندة هذه الحملة في المساهمة الفاعلة والتبرعات المالية لطبع ملصقات وكتيبات ونشرات توعوية وإرشادية لأبناؤنا وفلذات أكبادنا وشبابنا في المناطق والمدارس والشوارع والأسواق وغيرها من الأماكن والمقرات العامة.

 

وأمضى نتطلع من الجميع التفاعل الإيجابي والمشاركة الفاعلة، وأن يكون لهم شرف إنجاح هذا العمل والواجب الديني والوطني والإنساني والاخلاقي، فالجميع معني بالعناية والإهتمام والتفاعل لإنجاح وإحياء هذه الحملة الشعبية لمكافحة مخاطر المخدرات من تفشيها بين أوساط الشباب والمجتمع المدني في يافع خصوصًا والجنوب عموماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *