2018/11/14 - 10:52ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / المخدرات .. من يتحمل المسؤولية

المخدرات .. من يتحمل المسؤولية

عبد الرب اليزيدي

للأسف ظهرت آفات وفيروسات معدية في المجتمع ولإن المجتمع فقير فان إحتمالية سرعة أنتشارها وكبر محيطها واردة بنسبة كبيرة وخاصة في ظل ثقافة ما لي دخل (او ويش دخلني ).
أن ما تشاهده الآن من قصور أو عيوب أو ذنوب أو خطايا وطبعا لا ترضيك تشاهدها في أولاد الجيران أو أولاد حارتك وبيئتك التي حولك إن أستمريت بصمتك وتمسكك في هذه النظرية ( ويش دخلني ) فأعلم أنه سيصل اليك ضررها وشرارها وسيصب دارك واولادك نسأل الله لنا ولكم ولوالدنا جميعا السلامة والعافية ,
اخي الكريم انتشرت المخدرات كما يقال بشكل كبير في المدن والارياف وتجّارها لا شك أنهم يعملون بكل جد للإيقاع بأكبر عدد ممكن لأسباب قد تكون سياسية او ربحية او خبث من المتعاطين الذين يستخدمون نظرية ( من جيزي ) يعني ابتلاه الله بها ولم يستطيع الخروج منها فيحاول ان يوقع بأصدقائه وزملائه , سواءً هذا الداء او غيره من الابتلاءات وطبعا بدعم كبير وتشجيع ومساندة من الشيطان وأعوانه , إذن ما هو دوري ودورك كآباء كمدرسين كخطباء كزملاء كمواطنين كجيران كبيئة يعيش فيها أبنائنا , أعلم أخي الكريم ان عليك مسؤولية كبيرة في اٌطٌر قد تراها صغيرة او لا تشكل رغم في المجتمع لكنها حقيقة ذات أهمية بالغة , نعم انت لبنّة من لبنات المجتمع يجب أن تكون صالحة حتى يكون البناء صالح وقوي ولا يُنخر المجتمع من قِبلك لضعفك وهوانك , إن من يرى منكر أو يسكت عليه يحلقه من الاثم ما الله به عليم كما تنقص قيمته المعنوية نتيجة لنقص القيم والأخلاق التي يوحيها في جوفه إعلموا إننا مسؤولين إمام الله سبحانه وتعالى ومحاسبون فلعليك بالنصح أو إبلاغ الاهل وإن تطلب الامر إبلاغ الجهات المختصة إن السكوت عن الخطأ وعدم الامر بالمعروف والنعي عن المنكر آفة اذا اصابت المجتمعات ظهرت بعدها كل العلل قال تعالى (كنتم خير أمّة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله … الآية ).
نداء الى كل انسان ان يكون اب للجميع ان السكوت بدعوى العيب عن هذا الداء سيجعله يستفحل في أبناءنا إنّي ومن هنا في منشوري هذا أحمّل الأم والأب حفظ الأمانة التي أوكلها الله عليهم من حفظ الأبناء وحسن التربية فتتبعوا أبنائكم وراقبوهم وعلموا إن صمتكم هو من يساعد على انحرافهم وسينكشف أمرهم لا محالة في ما بعد عند ما لا تستطيعون بعدها السيطرة عليهم كذلك أنت أيّه الأستاذ والخطيب والزميل والمواطن انبذوا أي ظاهرة تضر بأبنائنا ومجتمعنا وديننا .
وعلى رغم إن الارشاد والوعظ له من القيمة ما لا يستهان به إلا إن نظام الردع يشكّل الأهم في مثل هذه الامراض الردع ابتداء من الاسرة وإنتهاء بالبيئة والنظام القانون , لا بد أن تكون هناك عقوبات رادعة وقوية كما يحصل في المملكة تجار المخدرات السيف والمتعاطين العقوبات التي يراها علماء النفس إن من شانها إعادتهم الى الصواب , كذلك كل فرد في المجتمع لا بد إن يتحمل مسؤوليته بالنصح والتشديد في هذه الأمور ولا تأخذكم بهم رأفة فإنها حديثة عهد في مجتمعنا فإن توحدنا وتكاتفنا سنقضي عليها ونعيد من أبتلاه الله بها لإنه في بدايته , دعوة للجهات المسؤولية إنزال أشد العقوبات وسرعة التجاوب مع البلاغات وتكويّن جهاز خاص للمتابعة وتعقب تجّارها ومتعاطيها .
أحملكم أمانة أبنائنا في أعناقكم يا من تعلمون شيء يضر وتسكتون عنه وعند الله تجتمع الخصوم .
أسال الله أن يعافي مبتلانا وأن يحفظ شبابنا وأبنائنا وأن يطهّر قلوبنا وأن يعييننا على القيام بواجباتنا تجاه ديننا وأهلنا ومجتمعنا
حفظ الله الجميع وكفانا وإياكم ما أهمنا وأساله سبحانه وتعالى أن يعافي كل شاب إبتلاه الله بها أو بغيرها من الخبائث وأن يجعل ما كتبنا هنا خالصا لوجه الكريم وأن ينتفع بها أقوام ويهدأ بها اخرين اللهم امين

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *