2018/12/10 - 8:56م
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / يوميات ثائر “٣٥”

يوميات ثائر “٣٥”

أ. ماهر القاضي

كاتب جنوبي

لتعلم دول التحالف مجتمعة والمملكة السعودية – على وجه الخصوص – أن المقاومة الجنوبية ومنها ألوية عاملقة الجنوب والمقاتل الجنوبي – أينما وجد – يحملون هدفاً سامــٍ لايحيدون عنه , ويمتلكون عقيدة وإرادة قتالية للإنتصار لذلك الهدف الا وهو إستعادة دولتهم كاملة السيادة على تراب وطنهم
– الجنوب – ولا سواه …. تشكيلات المقاومة الجنوبية التي وقفت و تقف اليوم إلى جانبكم وتجترح البطولات وتصنع الإنتصارات ليسوا “شركة مقاولات أمنية” -لا تحمل هدف – أستقدمتموها من كولمبيا باموالكم لتقاتل نيابة عن جيوشكم – وحذاري تعدوها كذلك فستندمون أيّما ندم – بل رجال لبّوا نداء واجبهم الوطني لتحرير أرضهم ويرون ضرورة مشاركتكم للإنتصار لأهدافكم من باب رد جميل وتقدير حسن صنيع ودعم أسديتموه لهم عند تحرير أرضهم عسكرياً من قوات الإحتلال القديم /الجديد ودحرهم وكسر شوكتهم إلى الأبد بإذن الله…
يا هؤلاءــ
مُخطى من يظن منكم أن دافع قتال المقاتل الجنوبي إلى جانبكم- كتحالف- ما وراء الحدود هو المال … فلو كان مالكم يصنع النصر ما بال جبهات “الأحمر والمقدشي” في نِهم والمخلافي في تعز – لا تصنع نصراً – رغم كرم وسخاء دفعكم …

  1. عليكم إعادة التفكير مليّاً ليتسنى لكم إدراك أن المقاتل الجنوبي” العنيد الصلب” لا تسوقه” شركات مقاولات أمنية” بالمال لجبهات القتال- بقدر ما يدفعه هدف إستعادة دولته وأهداف إذلال وإضعاف خصمه و إعادة الإعتبار لذاته الشامخة التي أنكسرت ذات يوم على قفلة من الزمن .. فلا تختبروا صبره ولا تمتحنوا خياراته..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *