2018/02/20 - 6:34م
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / قيادي بالحشد الشعبي: مستشارون من إيران وحزب الله يعملون معنا

قيادي بالحشد الشعبي: مستشارون من إيران وحزب الله يعملون معنا

سما نيوز / بغداد / خاص

توعد القيادي في الحشد الشعبي العراقي أيوب فالح الربيعي العروف بـ”أبو عزرائيل”، والذي لقبته صحف بريطانية بـ”رامبو العراق” بحرق زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وتعليقه مثل “الشاورما” إذا أمسك به.

 

الحشد الشعبي جاهز للمساعدة لقتال داعش بمصر وسوريا ولبنان والأردن سرايا خاصة تستعد لاقتحام حواضن داعش في العراق قرارات “الحشد” عراقية تماماً وتصدر من رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي

 

وكشف القيادي “أبو عزرائيل” لصحيفة “الراي” الكويتية، في أول حوار له مع الصحافة الكويتية، أنه تلقى تدريبات في إيران ولبنان وأخرى في العراق.

 

وأقر أبو عزرائيل، الذي يعتبر الوجه الأبرز في الحشد الشعبي العراقي، بأن ثمة مستشارين إيرانيين ولبنانيين من “حزب الله” يعملون مع الحشد الشعبي، مؤكداً “القرارات التي تؤخذ هي عراقية تماماً وتصدر من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بدليل انه في بعض الأحيان نتقدم في بعض المناطق لكن تأتينا أوامر من العبادي بالتوقف فنذعن لهذا الأمر”.

 

وأوضح أشرس مقاتل عرفته قوات الحشد الشعبي العراقي أنه “ما زال هناك “حواضن لداعش” في العراق، لكن هناك سرايا خاصة معدة لاقتحام هذه الحواضن، التي هي أخطر من التنظيم نفسه، لأن عدم اجتثاثها يعني أن التنظيم سيبقى في العراق”.

 

وأكد “أبو عزرائيل” أن الحشد الشعبي جاهز للمساعدة ليس فقط في العراق بل في مصر وسوريا ولبنان والأردن من أجل قتال داعش.

 

وعن حياته الشخصية، أوضح رامبو العراق المولود في 1978،  بأنه يرغب بدراسة الأدب خارج العراق، وأقر أن أطفاله الخمس يبكون في كل مرة يترك فيها منزله، لكنه أصر على أن ابنه محمد سيكمل طريقه وهو يتدرب من الآن على استخدام السلاح.

 

ويذكر أن فيديوهات “أبو عزرائيل” التي وثّق فيها قتله لعدد كبير من “الدواعش” اتسمت بحس فكاهي، جعله محط اهتمام وسائل الإعلام العالمية، لتخضع هي الأخرى لتحليلات كتلك الإصدرات التي يصدرها تنظيم داعش.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *