2018/12/09 - 10:38م
أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / المنتخب الوطني الجزائري..ورحله الئ المجهول

المنتخب الوطني الجزائري..ورحله الئ المجهول

سما نيوز / افريقيا/ رياضه/متابعات/خالد شوبه

يعيش الشارع الرياضي الجزائري على الأعصاب مع اقتراب انطلاق كأس افريقيا 2017 بالغابون بعد الاعلان عن قائمة 23 لاعبا التي اختارها المدرب البلجيكي جورج ليكنس لتمثيل المنتخب الوطني الجزائري والتي كان للأنصار و المتتبعين العديد من التحفظات عليها في ظل استبعاد نجوم المنتخب من جهة و استدعاء لاعبين جدد من جهة أخرى .
من خلال تتبعنا للحصص الرياضية و كذلك أراء الجماهير نجد أن النقطة الأولى التي تثير حالة استغراب و نقاش كبيرين هي مسألة استبعاد لاعبين مهمين هما مدافع و قائد الفريق كارل مجاني و مهاجم ويست هام يونايتد سفيان فيغولي بحجة ابتعادهما عن المشاركة مع فريقيهما و هي حجة لم تقنع الجميع خاصة في وجود لاعبين حالتهم أسوء منهما في صورة الحارس وهاب مبولحي و المدافع جمال الدين مصباح و رغم ذلك تم استدعاؤهما و هو ما خلق حالة استغراب للمنطق الذي يفكربه هذا المدرب.
النقطة الثانية التي أفاضت الكأس هي استعدعاؤه لتسعة مدافعين و هو رقم كبير يفسر تخوف المدرب جورج ليكنس أولا من الأخطاء الكارثية التي ارتكبت في لقاء نيجيريا و الأمر الثاني هو عدم استقراره لحد الأن على التوليفة المثالية لخط الدفاع . هذان الأمران جعلا الجماهير و المتتبعين يوجهون انتقادات كبيرة للمدرب البلجيكي بحجة أنه ليس الوقت المناسب لفتح ورشة في دفاع المنتخب الجزائري .
النقطة الثالثة هي استدعاء المدرب البلجيكي جورج ليكنس للعديد من الوجوه الجديدة من المحليين في صورة مدافع اتحاد العاصمة بن يحي و المحترفين في صورة مدافع النادي الافريقي مختار بلخيثر و هو أمر محفوف بالمخاطر على حد قول الأنصار و المتتبعين لأن اللعب في أدغال الافريقية يتطلب الخبرة الدولية للاعبين و هو شرط غير موجود فيهما بما أنهما لم يسبق لهما حمل ألوان المنتخب الوطني الجزائري في أي مباراة ودية أو رسمية و هو أمر غير مفهوم من طرف المدرب البلجيكي .
النقطة الرابعة و التي تثير خوف الجماهير الجزائرية هي عدم وجود قائد واضح للمنتخب الجزائري حيث أن استبعاد القائد الأول كارل مجاني و القائد الثاني سفيان مجاني جعل المنتخب الجزائري بدون قائد حتى هذه اللحظة حيث لم يعلن المدرب جورج ليكنس عن هوية القائد الجديد للمنتخب الوطني الجزائري .
يجب القول أنه توجد العديد من النقاط المبهمة و الغير مفهومة في خيارات المدرب البلجيكي جورج ليكنس و هو ما جعل هنالك
حالة من القلق و التوتر في الشارع الرياضي الجزائري الذي يتوقع الأغلبية منه مشاركة كارثية في هذا الفي هذا العرس الافريقي و حتى أكثر المتفائلين يريد مشاركة مشرفة فقط و نسي مسألة التتويج بكأس افريقيا 2017 بالغابون .

تابعها/ خالد شوبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *