2018/10/20 - 9:31ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / عام / عقول الماضي تقود طبول الحاضر!!!

عقول الماضي تقود طبول الحاضر!!!

محمد علي الحريبي

المدير العام للرابطة الإعلامية الجنوبية سما

الم تتعضوا من الماضي في،ذكرى البؤس التي حولتها العقول النيرة والقلوب الطاهرة الى معجزة نفاخر فيها ونفتخر.
البعض لازال في ضلاله المبين الكبرياء والغرور والطمع جعل العقول طبول حرب في ليلة تشبه تلك الليالي الحالكة تذكرنا بؤس ذلك اليوم.
جبروت البعض ومحاولة الإستحواذ جعلت من البعض ينسى الهدف ليكون خادماً مطيعاً لنزوات العدو وبدون ان يدفع شيئ.
تجردتم من القيم والأخلاق واثبتم انكم زعران فاسدين لاتمتلكون شيء يامن تريدون للإحتلال البقاء بشكل او بآخر.

هل تهدفون بهذه الطياشة والسذاجة المفرطة أن تجلبوا لنا جيش من مأرب لفرض الأمن أم تتنازعون بينكم من أجل إثبات الرجولة من انا؟ في خدمة من ؟
اليس الهدف واحد ام صالح عبيد وبن عرب غيروا البوصلة كما فعلوا قديماً بإتجاه باب اليمن.
هم يتلاعبون يحاولون جركم بجعلكم هكذا عبارة عن عاهة مستدامة، تاريخهم مرتبط ببؤس هذا اليوم بينما انتم كنتم بالأمس تتهافتون لإحياء هذا اليوم كذكرى تصالح وتسامح.
خلقوا نوع من الإنقسام والصراع حول المناصب والمراكز بأثر مناطقي خسيس نتابعه نحن الجنوبيين بصمت بينما انتم يامن كنتم أحرار بالأمس دُمى يُتلاعب بها عن بعد.

تناسيتم هتافكم للحرية ولجنوب جديد، واصحبتم سكرتية وعسس وبلاطجة ومليشيات.

اندهشنا اليوم لحالة الساحة التي كانت تعج بالأحرار ولم نكن نشعر ان هناك نزعات شيطانية تتنفس في الحارات.

والله لن تفلحوا ابداً وستموتون موتة الكلاب لأن التاريخ تريدونه يعود بنا الى الوراء والأمس يختلف عن اليوم، فاليوم لن يكون فيه خاسر ومنتصر إنما إلى جهنم التي ستضل تَئِجُّ ويؤججها الأعداء لتصبح الجنوب صومال كما بشر المخلوع.

عليكم لعنة المناصب وعلينا نحن الدعاء لله ان يخلصنا من روؤس الفتن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *