2019/06/26 - 5:22م
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / الجنوب أولاً

الجنوب أولاً

حمدي العمودي

إعلامي جنوبي

بعيداً عن المصالح وحب النفوذ والشهرة وخصوصياتي الفردية

لابد أن أكون مخلصاً وفياً لوطن أسمه الجنوب وعاصمته الأبدية عدن

حتى أتمكن واستوعب معنى الحب والوفاء والولاء والوطنية تجاه وطني المسلوب من مشروعيته ووطنيته وعلمه المرفرف على أعلى قمم الجبال الشامخة في جميع مدن الجنوب عامة

لابد أن يكمن في داخلي وجوارحي إلايمان الجازم والاعتقاد الثابت الذي يفضل مصلحة البلاد والوطن تاركاً خصوصياته ومصالحه الشخصية وراء ظهره ورميها بعيداً عن الأنظار

من أجل الوطن سأترك المناصب والكراسي ومقاليد الحكم وسوف اسارع إلى وضع البذور في تربتها الخصبة الصالحة لاستخراج جيل واعي عاقل يفهم كيف عملية حصاد الثمار من أجل وضعها في المكان المناسب

يجب أن اتناسى الماضي تاركاً له مقلعاً عنه حتى أبني مستقبل وطني وهويتي المشروعة

يجب أن أتطلع إلى الآفاق والاطلال والمستقبل وابتكر أساليب جديدة تساندني على البنيان وإحلال الأمن والأمان بين أوساط مجتمعي والشعوب الأخرى

سأترك كل شي من أجل بلادي ووطني الغالي بل سأتخلى عن حياتي مقابل مصلحة وطني وشعبي في (الجنوب_عدن)

لابد من الإخلاص والصدق والأمانة والشروع في العمل في بناء أي بلد من البلدان الأخرى

يجب أن أترك كرسي الحكم لغيري أن ارادوا ذلك مني فهم يعرفون مصالح البلد أكثر مني بكثير فلماذا الرفض والتمرد والجشع؟

لا قيمة لزعيم أو رئيس يدمر بلاده ويقتل أهله وشعبه وهم من وضعوه حاكماً عليهم

أيعقل يا معشر الشعوب أن نسانده على الخطأ والجور والظلم

من كان يملك ذرة من ضمير ونخوة وشهامة فما عليه إلا أن يجعل مصلحة بلاده أمام عينيه ويتخلى عن الأساليب التعصبية والتعسفية بحكم الاحقية بمنصب او غيره فهذا يسمى في قانون المصالح الشخصية (عربده واستهتار)

يجب علينا كجنوبيين وطنيين مخلصين الالتفاف حول بعضنا البعض وجمع كلمتنا تحت سقف واحد وادارة واحدة ونجعل لنا شعار دائماً الجنوب اولاً

وبهذا الشعار نستطيع كسر الحواجز والعقبات التي كانت تعرقلنا وبه نستطيع صد كل تغلغل وتدخل خارجي الذي لا يريد لنا إلا شراً في بلادنا ونشر التعصب والحقد والكراهية بين كل جنوبي أصيل

معاً نحو بناء جنوب خالي من التعصب والقبلية العوجاء من أجل الجنوب أولاً ثم من أجل أبناءنا الشهداء الذين سقطوا في سبيل قيام الدولة والحرية والاستقلال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *