2019/06/20 - 6:11ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / العراق .. اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في بابل

العراق .. اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في بابل

سما نيوز /العراق/متابعات

أعلن النائب في البرلمان العراقي عن محافظة بابل، رشيد العزاوي، عن فتح الجهات المختصة تحقيقًا بشأن مقبرة جماعية عُثر عليها قبل يومين، في منطقة المحاويل شمال محافظة بابل.

 

وعثرت القوات الأمنية في بابل، أمس الأول، على مقبرة جماعية في قضاء المحاويل شمال الحلة تضم 10 جثث تعود لأشخاص تم اختطافهم منذ أكثر من 5 سنوات.

 

وقال النائب العزاوي خلال تصريحات صحفية، مساء أمس الإثنين، إن الجهات المخصة بدأت التحقيق مع متهمين في قضية اكتشاف مقبرة جماعية بمنطقة المحاويل في محافظة بابل، معربًا عن ثقته بالقضاء في كشف ملابسات القضية.

 

وأضاف العزاوي، إنه من الأفضل أن تستمر التحقيقات بعيدًا عن وسائل الإعلام، منعًا للإرباك الحاصل، مشيرًا إلى أنه من الوارد أن تنتحل العصابات الإجرامية صفة جهات معروفة أو سياسية، وهو ما سيبيّنه القضاء عند اكتمال التحقيق.

 

ويأتي ذلك بعد أيام على خروج أحد المختطفين لدى ميليشيات حزب الله العراقي، حيث كشف المعتقل عن معلومات مثيرة بشأن ظروف احتجازه في ناحية جرف الصخر التي تقع أيضًا شمال بابل، وهو ما أثار شكوكًا بأن تكون تلك المقبرة لضحايا اختُطفوا من قبل الفصائل المسلحة وقُتلوا هناك.

 

وما زاد تلك الشكوك هو تكتم القوات العراقية على تلك المقبرة، حيث لم تصطحب وسائل الإعلام للكشف عنها، وإجراء الفحوصات اللازمة المعتاد عليها مع العثور على كل مقبرة جماعية.

 

وكشف أحد المخطوفين لدى حزب الله، أُفرج عنه أخيرًا، تفاصيل مثيرة بشأن اختطافه وإخفائه قسريًا مع 1700 آخرين من مواطني محافظة الأنبار، وذلك العام 2014.

 

وكان النائب السابق عن تحالف القوى العراقية أحمد السلماني، اتهم فصيلًا تابعًا لميليشيات حزب الله العراق باعتقال 1400 مواطن في معبر الرزازة، واحتجازهم في منطقة جرف الصخر شمال بابل.

 

وخلال فترة سيطرة تنظيم داعش على مدينة الأنبار، كبرى المحافظات العراقية، نزح آلاف المواطنين باتجاه العاصمة بغداد، لكن كتائب حزب الله خطفت عددًا كبيرًا منهم وأخفتهم لغاية الآن، فيما تتضارب الأنباء بشأن أعدادهم التي تراوحت بين 1700 و 3000.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *