2019/03/21 - 7:18م
أخبار عاجلة
الرئيسية / آداب و ثقافة / قريبًا.. أوبريت فني يمزج الماضي بالحاضر الجنوبي

قريبًا.. أوبريت فني يمزج الماضي بالحاضر الجنوبي

سما نيوز /العاصمة عدن /رعد الريمي

تبث الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي وإشراف الدائرة الثقافية للمجلس الانتقالي بالعاصمة عدن قريبًا على مواقع التواصل الاجتماعي “أوبريت” فني ثقافي شعري بعنوان “ذكريات الحاضر 30 نوفمبر”، من كلمات وألحان ورؤية الشاعر عباس ناصر مسعود، وغناء الفنان سند حمود وآخرين، وتوزيع أحمد جمن، وتصوير قناة بندر عدن، ومجموعة بكسل.

 

ويعتبر أوبريت “ذكريات الحاضر 30 نوفمبر” عملًا فنيًا ثقافيًا ضخمًا شهدته العاصمة عدن مؤخرًا، بما تضمنه “الأوبريت” من مزج فكري وثقافي بين مراحل زمنية مختلفة من تاريخ الجنوب حاضره وماضيه.

 

وقال الشاعر عباس: “إن أوبريت (ذكريات الحاضر) الحاضر فينا الذي لم يغادرنا والساكن في الوجدان هو بمثابة بوصلة لمن تاه في دهاليز الحاضر”.

وأضاف: “حاولنا من خلال هذا العمل أن نربط رمزيًا الحفيد المناضل الجنوبي بجده الثائر، ليرى الحفيد على أرضه النور المشع من جبين جده الشهيد من اللحد، ويرى الجد بريق الأمل في عين الثائر الحفيد”.

 

بدوره، قال رئيس الدائرة الثقافية في الأمانة العامة الأستاذ عمرو محمد عقيل: “يُعد الأوبريت عملًا تتمازج فيه تعبيرات النضال من خلال مراحله المختلفة لحنًا وكلمات، بالإضافة إلى لغة الجسد التي عبرت عنها اللوحة التعبيرية الراقصة، كما قدم الأوبريت الأغنية الوطنية التراثية بتوزيع موسيقي حديث أعطى لهدف الأوبريت اتساقًا فنيًا وجماليًا يناسب هذه الذكرى الوطنية المجيدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *