2019/01/23 - 5:40ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / التصالح والتسامح 3

التصالح والتسامح 3

بقلم : علي عبدالله البجيري

سفير سابق جنوبي

بعث إلي صديق عزيز برسالة ؤطلب فيها رأيي في :

1  هل ترى اهمية لمشاركة الانتقالي في مفاوضات السلام اليمنيه ولماذا ؟

2 هل ترى عدم مشاركة الانتقالي ولماذا

3 ماذا يمكن ان تقول في يوم التصالح والتسامح الجنوبي

ربما تكون هذه التساؤلات محط اهتمام الكثير ولذلك حبيت ان اعمم وجهة نظري تجاه ما طرح من تساؤلات :

علينا المشارك في اي حوار ترعاه اطراف اقليمة او دولية او وطنية.

مشاركتنا تعني التعبير عن موقفنا وقضيتنا الجنوبية
علينا الانفتاح على الجميع وان لانكرر شعارات ”لاحوار لا حوار نحن اصحاب القرار ”
وقبل كل ذلك علينا توسيع قاعدة الحوار الجنوبي جنوبي وتقديم التنازلات من اجل الجنوب ولمصلحة شعب الجنوب.

الاحداث تتحرك من حولنا ومخطط استهداف الجنوب مستمر وقد رأينا اعمال ارهابيةجديدة ، من شبوة إلى العند إلى احراق مصفاة عدن والقوادم كثر مالم نتدارك الامور ونعلن حالة الاستنفار الوطني لحماية الجنوب

لابد توحيد المواقف والتأخي والمؤازرة ، فالعدو  موقفه موحد ضدنا (حوثي اصلاحي وقيادات في الشرعية )
لابد وبشكل سريع  من امتلاك وسائل اعلامية من اذاعة وتلفزيزن كي تعبر عن رأينا ونوصل رسائلنا اولا إلى شعبنا واخيرا للاقليم والعالم

لابد من دراسة الاحداث الاخيرة اساليبها وطرق تنفيذها ومن يقف خلفها واين نقاط الضعف التي ادت إلى هذا الاختراق
لابد  مراجعة مواقفنا ونتائجها ، وفي الوقت نفسه اجراء استطلاعات للرأي العام الجنوبي بين الوقت والاخر حول اهم المستجدات الوطنية وموقف المجلس الانتقالي منها

غدا 13 ينايرذكرى التسامح والتصالح الجنوبي ،فل نجعل من هذه المناسبة يوم للتحدي في مواجهة المؤامرات والاعمال الارهابية التي يتعرض لها جنوبنا
كونوا جميعاً على حجم المسؤولية بني وطني الكرام فالجنوب امانة في اعناقنا
السفير علي عبد الله البجيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *