2018/08/20 - 11:31م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / محافظ ووكيل وزارة الزراعة يناقشان جملة من القضايا المرتبطة بالقطاع الزراعي بشبوة.

محافظ ووكيل وزارة الزراعة يناقشان جملة من القضايا المرتبطة بالقطاع الزراعي بشبوة.

سمانيوز/شبوة/ناصرالبابكري/خاص

عقد اليوم بمكتب الزراعة والري بمحافظة شبوة اجتماع برئاسة  محافظ المحافظة  احمد حامد لملس وبحضور وكيل وزارة الزراعة والري لقطاع الخدمات المهندس امين عبدالله باقادر .

وخﻻل اللقاء الذي ضم قيادة المكتب ومدراء اداراته التخصصية والهندسية  تم مناشة جملة من القضايا المرتبطة بالقطاع الزراعي واليات العمل المناسبة ﻻنتشاله من اﻻوضاع المتردية التي يعيش فيها والوسائل الكفيل بتحقيق النهوض الفعلي والمنشود لهذا القطاع الخدمي الهام .

وفي اﻻجتماع نوه المحافظ لملس بضرورة وضع وزارة الزراعة ﻻستراتيجية عملية مناسبة تكفل اعادة واحياء عﻻقة اﻻنسان بارضه الزراعية .

مشددا على ضرورة استئناف العمل في مشروعات اﻻستصﻻح الزراعي وتوفير قاعدة متكاملة لمنظومة البنية اﻻساسية للخدمات الزراعية بالمحافظة .

وطالب  المحافظ لملس وزارة الزراعة والري بضرورة العمل وبصورة عاجلة على معالجة المشاريع الزراعية المتعثرة خاصة مشاريع السدود والحواجز المائية  .

ولفت الى اهمية هذه المشروعات في توفير الكميات المناسبة  من المياه التي يحتاجها المزراعين في المناطق الريفية التي تعتمد بدرجة اساسية على مياه اﻻمطار والسيول كطريقة وحيدة لري مزارعهم .

وكشف المحافظ لملس عن استعداد المحافظة بتولي عملية ترميم اﻻضرار التي تعرض بها مبنى مكتب الزراعة جرى احتﻻله من قبل عناصر المليشيات وتدمير بنية خدماته اﻻساسية والمكتبية .

بدوره اوضح وكيل وزارة الزراعة المهندس امين باقادر منطلقات استراتيجية عمل الوزارة في هذه المرحلة وتحديث منظومة قاعدة بيناتها اﻻساسية في مختلف محافظات الجمهورية .

منوها بطبيعة عمل الوزارة هذه اﻻيام وقال بانها تتمثل في ايجاد  المعالجات المناسبة والعاجلة ﻻصﻻح الاضرار التي تعرضت لها بنية الخدمات اﻻساسية  للقطاع الزراعي بالمحافظات  جرى حروب وعدون المليشيات اﻻنقﻻبية عليها.

واعلن المهندس امين باقادر باستفادة محافظتي شبوة وحضرموت من مشروع التنمية الزراعية واﻻمن الغذائي والذي سينفذ بتمويل من منظمة الفاو يقدر بستة وثﻻثين مليون دوﻻر.

وكشف ايضا عن توجه جديد للوزارة بانشاء وحدة مكافحة للجراد بشبوة  كونها معرضة باستمرار   لاضرار انتشار اسرابه خﻻل فترة الصيف والشتاء .

كما كشف عن اعتزام الوزارة بتنفيذ حزمة من برامج اعادة بناء القدرات البشرية والفنية بالمكتب وتوفير كافة احتياجاته من المستلزمات واﻻدوات اﻻدارية واﻻثاث المكتبي .

وكان مدير عام مكتب الزراعة والري بالمحافظة فهد مبروك عتيقي قد استعرض مجموعات من العوامل واﻻسباب التي ادت الى توقف عمل ونشاط المكتب ونهب وتخريب كافة مكونات ومستلزمات العمل اﻻدري للمكتب نتيجة لحرب المليشيات.

وناشد بضرورة تدخل الوزارة وبصورة عاجلة في الحفاظ على عدد من المشروعات الزراعية اﻻستراتيجية التي تم تنفيذها بالمحافظة خﻻل السنوات الماضية وضرورة ايجاد برامج صيانه لها لضمان استدامة الفائدة منها للمزراعين .

وكان محافظ شبوة احمد لملس ووكيل وزارة الزراعة المهندس امين باقادر قد اطلعا على حجم اﻻضرار الني تعرض لها مبنى مكتب الزراعة والري بالمحافظة ومباني بعض من المشروعات واﻻدارات التخصصية والخدمية التابعة له جرى عدون المليشيات على المحافظة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *