2018/05/26 - 2:42م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / اللواء الزبيدي: نتقبل النقد بصدر رحب وأبوابنا مفتوحة لكل من يريد المعلومة الصحيحة

اللواء الزبيدي: نتقبل النقد بصدر رحب وأبوابنا مفتوحة لكل من يريد المعلومة الصحيحة

سمانيوز/ العاصمة / عدن / خاص

أكد اللواء / عيدروس قاسم الزبيدي محافظ العاصمة عدن على أهمية دور الإعلام والإعلاميين في مسيرة استعادة الدولة وإعادة ما دمدرته الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية على العاصمة عدن، جاء ذلك خلال كلمة مقتضبة القاها خلال ورشة العمل التي نظمتها الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة بديوان العاصمة عدن وحملت عنوان “الإعلام شراكة” وحضرها نخبة من ممثلي وسائل الاعلام والصحفيين المستقلين والنشطاء المجتمعيين.

وبيَن الزبيدي في كلمته أن الإعلام بكل وسائله سواء أكان صحافة مقروءة أو وسائل مرئية أو مسموعة شريك مهم للسلطة المحلية باعتباره سلطة رابعة توجه وتوعي الرأي العام ومرآة عاكسة لما يحصل في الشارع وعمل السلطة المحلية بصورة واضحة وشفافة بعيداً عن التوجهات السياسية أو الطائفية أو المناطقية.

وطالبا الزبيدي بأن على الإعلاميين ووسائل الإعلام أن يكونوا عونا للسلطة المحلية وأن يكونوا أداة بناء من خلال النقد الإيجابي والبناء الذي يصحح الاعوجاج ويقيَمه ،لا أن يكونوا معاول هدم من خلال النقد السلبي والبحث فقط من يثير الشارع ولا يهدأه ، مؤكداً بأن السلطة المحلية تتقبل النقد بكل صدر رحب وأن أبوابها مفتوحة لكل من يريد أن يحصل على المعلومة الصحيحة عبر قنواتها الرسمية متى يشاء.

كما أكد المحافظ الزبيدي بأن السلطة المحلية ستولي مخرجات هذه الورشة أهمية قصوى وستدعم تطبيقها لما يخدم الصالح العام.

وكانت ورشة العمل قد انطلقت صباح اليوم بقاعة معهد “نيوهورايزن” بالمعلا بكلمة لمدير عام العام الإعلام والعلاقات العامة بديوان العاصمة عدن غسان الشعيبي والذي قدم خلالها لمحة سريعة عن الورشة وأهدافها ، مبيناً بأن عقد هذه الورشة جاء بتوجيه من المحافظ الزبيدي الذي أكد على ضرورة الانفتاح على جميع الوسائل الإعلامية وإشراكها في وضع الخطط المستقبلية للإعلام في العاصمة عدن لما من شأن أن يخدم القضية الوطنية والمواطن في العاصمة عدن.. مبيناً بأن هذه هي الخطوة الأولى نحو خلق شراكة حقيقية بين الإعلام في السلطة المحلية والإعلام الأهلي للاستفادة من كل الخبرات لخدمة عدن وإعادة تطبيع الحياة فيها.

عقبها تحدث وكيل وزارة الاعلام لشؤون الإذاعة صالح الحميدي الذي أكد بدوره على أهمية الاعلام في توعية الرأي العام ووضعه أمام الصورة الحقيقية دون تشويش وعدم تركه يلجأ لمصادر أخرى كوسائل التواصل الاجتماعي التي هي مليئة بالاخبار الزائفة والمضللة.. كما شدد الحميدي في كلمته بأن على وسائل الاعلام ان تسعى لأخذ المعلومة من مصدرها الحقيقي وفق ماهو متاح ولاتنجر هي الأخرى تجاه المصادر المضللة التي تبث في وسائل التواصل الاجتماعي وتصبح بالتالي مجرد تابع وعاكس لما يتداول في تلك الوسائل وليس العكس .

عقبها تم فتح باب النقاش حيث قدم الجميع ما في جعبته من أراء ومقترحات من شأنها أن تساهم في وضع خطة مستقبلية للاعلام في العاصمة عدن وتنظم عمله وجعله شريكا حقيقيا وعاملا اساسيا في مسيرة البناء.

وفي ختام الورشة خلص المشاركون إلى بلورة عدد من المقترحات والتوصيات التي سيتم رفعها لقيادة السلطة المحلية بالعاصمة عدن للنظر بشأنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *