2019/08/18 - 7:30ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / الشرطة السودانية تفرق تظاهرة كانت في طريقها إلى احد السجون بأم درمان

الشرطة السودانية تفرق تظاهرة كانت في طريقها إلى احد السجون بأم درمان

سما نيوز/السودان/متابعات

أطلقت الشرطة السودانية، يوم الأحد، الغاز المسيل للدموع، لتفريق عشرات المتظاهرين وهم في طريقهم لسجن النساء في «أم درمان» غربي العاصمة الخرطوم.

 

وأفاد شهود عيان بأن «عشرات المتظاهرين تجمعوا في منطقتي السوق والشهداء وسط أم درمان؛ استجابة لدعوة تجمع المهنيين و3 تحالفات معارضة؛ لتسيير موكب النساء المعتقلات».

 

وأضافوا أن «المتظاهرين اقتربوا على بعد 100 متر من السجن حيث تحتجز عشرات المعتقلات، لكن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة وفرقت المتظاهرين».

 

ولا يوجد تقدير لعدد النساء المعتقلات منذ اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبرالماضي، لكن منظمات وأحزاب تتحدث عن أن عددهن يتجاوز الـ100 معتقلة من الناشطات، وعضوات أحزاب معارضة من قبل الأجهزة الامنية.

 

وكان تجمع المهنيين السودانيين (غير حكومي) و3 تحالفات معارضة، دعوا في وقت سابق لتسيير موكب إلى «سجن النساء» في أم درمان؛ تضامنًا مع « النساء المعتقلات» على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

 

وأطلق الأمن السوداني، السبت، سراح 11 صحفيًا جرى توقيفهم خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرًا.

 

ومنذ 19 ديسمبر الماضي، تشهد البلاد احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 31 قتيلًا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى 40، ويقدر ناشطون وأحزاب معارضة العدد بـ 50 قتيلًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *