2019/02/16 - 8:41ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / العميد التميمي لمنتسبي الأجهزة الأمنية بساحل حضرموت : أنتم من يستطيع نقل المحافظة وأمنها نقلة نوعية وستكون أنموذجاً للمحافظات المحررة

العميد التميمي لمنتسبي الأجهزة الأمنية بساحل حضرموت : أنتم من يستطيع نقل المحافظة وأمنها نقلة نوعية وستكون أنموذجاً للمحافظات المحررة

سما نيوز /المكلا/التوجيه المعنوي

قال المدير العام للإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير كرامة التميمي ان الهامات والقامات الأمنية المتواجدة في الميدان تستطيع نقل المحافظة وأمنها نقلة نوعية يشهد لها القاصي والداني وستكون أنموذجاً للمحافظات المحررة.

 

لافتا ان ذلك مالمسناه خلال العام المنصرم 2018 م من بسط الأمن والاستقرار في المحافظة والانضباط والتنظيم في العمل الإداري والأمني، لافتاً إلى أن قيادة الأمن تطمح للأفضل في كل شيء وفق خطط مدروسة.

 

ووجه القائد التميمي للقوات الشرطوية والأمنية رسائل إرشادية خلال الطابور الصباحي اليوم الأحد ، دعاهم فيها إلى التحلي باليقظة العالية والانضباط والأمانة في العمل والتحلي بالأخلاق العالية مع بعضهم البعض ومع المواطنين كون رجال الأمن أساس التغيير وعماد الأمة وبسواعدهم وهممهم العالية ستتحقق آمال وطموحات حضرموت وأبنائها.

مؤكداً ان رجال الأمن سيحظون برعاية خاصة في كل مناحِ الحياة وخصوصاً في جانب الصحة حيث سيتم علاجهم وعائلاتهم في المركز الصحي بشكلٍ مجاني في القريب العاجل.

 

وأكد العميد التميمي ان المواطن وممتلكاته العامة والخاصة أمانة في أعناقنا ومن يتعدى عليها ستتم محاسبته ويكون عرضة للمساءلة القانونية، مشدداً في ذات السياق على القوات الأمنية ب ” أننا إذا أردنا أن نبني المحافظة ونحافظ على النجاحات الأمنية الكبيرة التي تحققت يجب علينا أن نبذل الوقت والجهد في سبيل ذلك كما يجب الالتزام وتنفيذ كل القرارات والتوجيهات التي صُدِرت كون هناك جهة رقابية وإشرافية تتابع كل القرارات ومدى الالتزام بها.

 

وجدد العميد التميمي في ختام كلمته التوجيهيه التأكيد على المضي قُدماً على درب الشهداء الذين روو بدمائهم الزكية تربة هذه المحافظة الأبية والسير على خطاهم والعمل على ترسيخ الأمن والاستقرار والعدالة بين المواطنين ورعاية أسر الشهداء وفاءً وعرفاناً لتضحيات أبنائهم .

مشددا ” أنتم أهلٌ لتحّمُل المسئولية تجاه المواطن وهذا أملنا في أجهزتنا الأمنية بإيقاف أي متنفذ يريد السطو على حقوق الناس وأراضيهم وممتلكاتهم بقوة القبيلة أو المال كون هذا العهد ولّى ولن يعود.

 

يُذكر ان الطابور الصباحي شهد تمارين استعراضية حملت شعارات حماسية تؤكد جاهزية الأجهزة الأمنية بكل وحداتها وأقسامها وجديتها في التغيير نحو الأفضل في الأداء وبما يلمسه الجميع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *