2019/04/21 - 1:41م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / نصر هررة يكشف عن أهم النقاط التي سيتم مناقشتها بالدورة الثانية للجمعية الوطنية

نصر هررة يكشف عن أهم النقاط التي سيتم مناقشتها بالدورة الثانية للجمعية الوطنية

سما نيوز / عدن / خاص

نصر هررة يكشف عن أهم النقاط التي سيتم مناقشتها بالدورة الثانية للجمعية الوطنية

أوضح الأستاذ نصر هرهرة مقرر الجمعية ورئيس السكرتارية عن أهمية انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي بعاصمة الثقافة والتاريخ #المكلا والتي ستعقد خلال الفترة 18_16 فبراير الجاري وكشف هرهرة عن اهم النقاط التي سيتم تداولها بجدية خلال الدورة حيث قال :

تنعقد الدورة الثانية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي في مدينة #المكلا عروس البحر العربي وحاضرت حضرموت وعاصمة الجنوب العربي الاقتصادية خلال الفتره 16-18 فبراير 2019
في ظل إرادة جنوبية واعية صلبه تمضي بجنوبنا الحبيب نحو إستعادة السيادة وبناء الدولة الجنوبية الفدرالية المستقلة كاملة السيادة على حدود ما قبل 21 مايو 1990م وفي ظل النصر الجنوبي الذي حققه شعبنا ومقاومتة الباسلة والشعور بالفخر والاعتزاز بهذا النصر الذي أعطى لشعب الجنوبي دافع قوي للامساك بهذا النصر وعدم السماح لاي كان بتقويضه بل المضي به إلى الأمام بقياده المجلس الانتقالي الجنوبي الشريك الفاعل مع التحالف العربي ضد الأطماع الإيرانية في المنطقة والشراكة الفاعلة مع المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب ومقدما في سبيل ذلك اغلى التضحيات .

أن هذه الدورة تنعقد والمنطقة والعالم تمر بظروف قلقه وغير مستقرة بما فيها من نزاعات اقتصادية وقلاقل اجتماعية وحروب مباشرة أو بالانابه والسعي نحو السيطرة على الموارد الأقتصادية والتحكم في الموقع الاستراتيجي للمنطقة وفي نهاية النفق نرى بارقه أمل برزت بعد اتفاق استوكهولم بين طرفي الحرب اليمنية بشأن الحديدة لوقف الحرب وإحلال السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

ان انعقاد هذه الدورة في مدينة المكلا يمثل اهميه بما تحتله محافظة حضرموت من مكانة عظيمة في قلوب الجنوبين والجنوبيات وكونها تاتي تجسيد للهوية الوطنية الجنوبية وتعميق للوحدة الوطنية الجنوبية وأحترام التعدد والتنوع الجنوبي كمحرك أساسي وفاعل للحرية والبناء والتنمية وهي تزداد اهميه كونها تعزيز وتعبير حقيقي لمكانة المجلس الانتقالي الجنوبي باعتباره الكيان السياسي الجنوبي الانتقالي الذي يمتد على طول وعرض الساحة الجنوبية داعيا إلى الشراكة الوطنية لتحقيق تطلعات شعب الجنوب وتبرز أهمية هذا الدورة من المواضيع التي ستقف أمامها وفي مقدمتها ملامح الدولة الجنوبية المنشودة والأوضاع في وادي حضرموت وبعض مديريات بيحان ومكيراس.

ان اختيار مدينه المكلا لعقد دورة الجمعية الوطنية له الكثير من الدلالات وأهمها :

١. اثبات فشل محاولة تقسيم الجنوب في إطار المشروع اليمني الاخونجي ( ما يسمى في مشروع الاقاليم اليمنية)

٢. التأكيد على أن حضرموت لا تغرد خارج السرب الجنوبي كما تدعي بعض القوى اليمنية النافذه وأحزابها السياسية.

٣. تعطي رسالة قوية لبقايا القوات العسكرية اليمنية في وادي حضرموت وبيحان ومكيراس وأدوات الارهاب في المنطقه بأنها أجسام غريبة على جنوبنا الحبيب وعليها أن ترحل .

٤. تعطي دلاله واضحة على السيطرة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي على طول وعرض الساحة الجنوبية وان شعب الجنوب عازم على استعاده سيادته على أرضه وبناء دولته الجنوبية المستقلة كاملة السيادة مهما كلفه من تضحيات.

٥. ان حضرموت وابناءها الشرفاء تفتح ذراعيها لتحتضن كل أبناء الجنوب من إقصاه الى اقصاه وان الجنوب هو حضرموت الكبرى وحضرموت الكبرى هي الجنوب ومن خلال الموشرات البارزة والمعطيات على الواقع والتحضيرات الجاريه نتوقع لهذا الدورة النجاح الباهر والخروج بمخرجات نتوقع أهمها في الآتي :

١. ان الجنوبين لن يقبلوا في استمرار الجنوب المحرر بتضحيات أبناءه رهينة بيد قوات النفوذ العسكرية والحزبيه اليمنيه فيما يسمى الشرعية والخدمات تتدهور وعجلة التنمية والإعمار متوقفة والعبث بأمنه واستقرار ثرواته حتى يحين الحل السياسي النهائي كما تدعي، وتستخدم الجنوب وثرواته للمساومه مع اطراف شماليه أخرى لاحراز مكانة ساسية تخصها في السلطة هناك.

٢. ان الجنوبين لن يسمحوا في محاولات قوى النفوذ العسكريه والحزبيه ان تمرر مشروع تجزئة الجنوب في إطار مشروعها السياسي في اعاده اليمننا الذي أثبتت الاحداث فشله بل وتسبب في كوارث كبيره على الشعبين الشقيقين اليمني والجنوبي العربي.

٣. التاكيد على تعزيز الشراكة مع التحالف العربي الذي لعب ويلعب الجنوبين دور اساسي فيه وكذا الشراكة مع المجتمع الدولي في مكافحه الارهاب .

٤. التأكيد على توسيع الحوار الجنوبي ومبادى التصالح والتسامح كمدخل التوافق الجنوبي لمواجهة التحديات وتحقيق التطلعات وانجاز شراكة جنوبية حقيقية.

٥. التحديد الواضح والدقيق لملامح الدولة الجنوبية المنشودة حتى نمضي إلى الامام برؤية واضحة ودقيقة.

٦. تبني موقف واضح وصريح وعملي من الأوضاع في وادي حضرموت وبيحان ومكيراس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *