2019/04/24 - 1:25ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / البجيـــــــــــــــــري ..!

البجيـــــــــــــــــري ..!

فهد العوذلي

علي حسين البجيري هو صاحب قصيدة لاعاد ابا الوحدة ولا انا وحدوي وهو من قال لازم براميل الشريجا يرجعين طبعاً هذه هي القصيده الوحيدة التي كتبها البجيري واتحداه يكتب غيرها ان كان فعلاً هو من كتبها

 

المهم هو عند بدء الثورة الجنوبية في 2007 كان البجيري مهمش وفقير الحال ولايجد قوت يومه وكان عفاش في عز قوته ودائماً معروف عن عفاش انه لايكرم ويعطي الا من يعارضة لهدف شرائه فلم يجد البجيري وسيله للفت أنتباه عفاش والحصول على عطائه الا الانضمام الى الحراك الجنوبي وفعلاً انضم البجيري وجاب قصيدته المشهورة والتي يبتغي من بعدها اموال وشقق وسيارات عفاش

 

وفعلاً نال البجيري مبتغاه وارسل عفاش عبدالقادر هلال الى عدن للقاء قيادات الحراك والتقى هلال بالنوبه والحالمي والغريب والبجيري ويحيى غالب الشعيبي ليقنعهم عن التنازل عن مطالبهم وأطفاء الثوره الجنوبية وقدم جميع الاغرائات

 

ولكن رفض جميع القيادات ان يتنازلون عن ثورتهم وحراكهم ولكن البجيري كان الوحيد الذي لم يستطيع مقاومة اغرائات هلال ووافق على مطالبه وصرف له عبدالقادر هلال اربع شقق في عدن واعطاه سياره وثلاثين وظيفة في السلطه المحلية في محافظة عدن وقال هلال للبجيري نريدك ان تستمر مع الحراك وتفتعل الفتنه وفعلًاً استمر البجيري ونفذ توجيهات سيده وولي امره عقاش

 

وقام البجيري بتوظيف المقربين له واولاد زوجته المتوفية التي هي من الضالع وباع مبادئ الثوره الجنوبية وبعد سقوط عفاش وبدء الحور الوطني التقيت بالبجيري فكان يشتكي لي ويقول تصدق اني ذهبت الى فندق موفنبيك للقاء المناضل الكبير محمد علي احمد ومقابلته وانه رفض ان يقابلني وقد انسحبت معه واستغربت من رفض ابوسند لقاء البجيري

 

والان عرفت لماذا رفض رفض محمد علي أحمد لقاء البجيري السبب هو ان المناضل الشجاع ابوسند لايقابل المندسين والعملاء ويرفضهم رفضاً قاطعاً

 

ومرت الايام والسنين وتقدمت الثوره الجنوبية ولكن بعد ان باع البجيري براميل الشريجا وتنازل عن قصيدته وبدلها أنا مع الوحدة وانا وحدوي

 

والله هذا ماحصل ومستعد ان اوجه اكبر كبير واثبات كلامي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *