2019/07/19 - 7:31م
أخبار عاجلة
الرئيسية / آداب و ثقافة / ولادة العلم – قصة قصيرة

ولادة العلم – قصة قصيرة

سحر عبد اللاه

في ليلة مظلمة حيث الأحلام الدامسة شعرت نرجس بآلام المخاض ،فذهب شقيقها مازن للعجوز التي تولد نساء القرية فوجدها طريحة الفراش ولا تقوى على الحراك بسبب المرض ولم يكن غيرها يولد نساء القرية.

 

كانت مشفى القرية خالية من الطبيبات والممرضات بسبب الجهل والتشدد الذي ألبس سكان أهل هذه القرية .

توسلت والدة نرجس بأن تؤخذ ابنتها للمشفى ،ولكن زوج ابنتها أبى ذلك وكان والدها يتفطر حزنا عليها وهي بهذه الحالة.

وفجأة صاحت أختها مريم قائلة :أنا من سيولد أختي.

توجهت أعين العائلة إليها متفاجئين فقد أخفت مريم تعليمها بدورة التطبيب عند قدوم أحد المنظمات إلى قريتهم وكان والدها قد رفض حينذاك ذهابها لتتعلم ولكن شغفها وحبها بالتعلم جعلها تتمرد وتدرس بالخفاء.

 

قامت مريم بتوليد اختها نرجس وقد برعت بعملها دون أخطاء حتى إن عائلتها انبهرت منها فتوجه والدها إليها وقد كانت ترتعب خوفا لما سيفعله بعد أن علم بذهابها إلى المنظمة وتعلمها التطبيب.

 

وقف الوالد أمامها وقال : أنا فخور بك يا ابنتي وسامحيني لأنني حجبت عنك نور العلم والمعرفة بمعتقدات عمياء كادت أن تعرض حياة أختك للخطر وفي هذا اليوم ولد العلم ولن أردعك عنه مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *