2019/07/19 - 7:24م
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / إعتباراً من اليوم.. بروناي تتبنى حد الرجم للزناة والمثليين رغم اعتراض العفو الدولية

إعتباراً من اليوم.. بروناي تتبنى حد الرجم للزناة والمثليين رغم اعتراض العفو الدولية

سما نيوز /بروناي/وكالات

أكد سلطان بروناي حسن بلقية تمسكه بضرورة تعزيز التعاليم الإسلامية السمحة في بلاده، وذلك بمناسبة تبنّي بروناي حدّ الرجم حتى الموت للمثليين والزناة اعتبارا من اليوم.

وقال بلقية: “أريد أن أرى التعاليم الإسلامية في هذا البلد تزداد قوة”، مشيرا إلى أن بروناي ستظل “عادلة وسعيدة وكل من يأتي لزيارتها ستكون له تجربة لطيفة وسيتمتع بالبيئة الآمنة والخلابة”.

وكانت بروناي الأسبوع الماضي، قد أقرت قانونا جديدا يفرض عقوبات تصل إلى الرجم أو الجلد حتى الموت للمثليين، والزناة بحضور جمع من المسلمين.

وأصبحت المملكة الآسيوية الصغيرة التي يعتنق نحو 67% من مواطنيها الإسلام أول دولة في المنطقة تطبق الشريعة في عام 2014.

من جهتها، أعربت منظمة العفو الدولية عن صدمتها ورعبها من القانون الجديد، وطالبت بالتراجع عنه ومراجعته استنادا إلى مسؤولياتها في مجال حقوق الإنسان، كما حثت المجتمع الدولي على إدانة هذا الإجراء.

من جانبه، دعا الممثل الأمريكي جورج كلوني إلى مقاطعة فنادق فاخرة تملكها سلطنة بروناي بمختلف أنحاء العالم.

وقال: “في كل مرة نقيم أو نلتقي أو نتناول الطعام بأحد الفنادق التسعة، نضخ أموالا مباشرة في جيوب أشخاص اختاروا أن يرجموا ويجلدوا مواطنيهم حتى الموت لكونهم مثليي الجنس أو متهمين بالزنا”.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *