2019/05/25 - 12:21م
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / نذر حرب إمريكية ايرانية.. استنفار أمني غير مسبوق بمياه #الكويت

نذر حرب إمريكية ايرانية.. استنفار أمني غير مسبوق بمياه #الكويت

سما نيوز / متابعات/خاص
قالت وسائل إعلام محلية كويتية إنّ حالة استنفار أمني «غير مسبوقة» جارية في البلاد، خاصة في محيط المنشآت النفطية والمياه الإقليمية، بعد دعوة أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قوات الحرس الوطني، لأخذ أقصى درجات الحذر في ظل «المستجدات الخطيرة التي يشهدها محيطنا الإقليمي».

وذكرت صحيفة القبس الكويتية، نقلاً عن مصادر مطلعة (لم تسمها) أن المنظومة الأمنية للإدارة العامة لخفر السواحل تعمل بكامل طاقتها لحماية المياه الإقليمية الكويتية من أي تجاوزات أو اختراقات.

وبينت الصحيفة أنه منذ بدء تطبيق الحصار الأمريكي على إيران، اتخذت قوات خفر السواحل إجراءات احترازية عدة، ونشرت دورياتها بشكل مكثف وغير مسبوق للتصدي بكل حزم وقوة لأي زورق يحاول الدخول إلى المياه الإقليمية الكويتية.

ولفتت أيضاً إلى رفع الحرس الوطني حالة التأهب والجهوزية خصوصاً في المنشآت النفطية التي تولى تأمينها مؤخراً، موضحةً أن مهمة الحرس في تأمين وحماية الآبار النفطية تهدف لتحقيق التكامل مع وزارة الداخلية في القيام بالمهام الأمنية وحماية المنشآت الحيوية من أي تجاوزات أو مخططات إرهابية.

من جانب آخر، قالت صحيفة الراي الكويتية، نقلاً عن مصدر لم تسمه: إنّ «ناقلات النفط رفعت جهوزيتها وحالتها الأمنية القصوى، ومستمرة على هذه الحال في ظل التوترات المستمرة بمنطقة الخليج».

وبيّن المصدر أنّ «هناك متابعة دقيقة لخطوط سير الناقلات، والإجراءات الأمنية على مدار 24 ساعة، وأن الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية، هاشم هاشم، شدد على اليقظة الدائمة ومتابعة التطورات، والعمل على تأمين الناقلات الكويتية».

ودعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح جيشه إلى اتخاذ اليقظة والحذر والجهوزية للحفاظ على البلاد وتجنيبها أي خطر، في ظل عدم استقرار المنطقة.

وأضاف أمير الكويت، في كلمة له خلال حفل إفطار حضره في نادي ضباط الجيش، أول امس الاثنين: «إن مناطق الصراع في المحيط الإقليمي تعاني حالة عدم الاستقرار، وثقتنا بكم كبيرة على القيام بمتطلبات الموقف لحماية وطننا العزيز».

وتابع في هذا الصدد: «لا يخفى عليكم ما يشهده المجال العسكري من تطور متسارع، سواء على صعيد تطور الأسلحة وفاعليتها، أو حداثة النظريات ومناهج التدريب الميداني العسكري مما يستوجب الاستمرار بالجهود الرامية، لمواكبة هذه التطورات والعمل على رفع كفاءة العنصر البشري».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *