2019/08/20 - 5:31م
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / انكشفت اقنعة شرعوانجية الفنادق وتفسخت وجوه الرافضة

انكشفت اقنعة شرعوانجية الفنادق وتفسخت وجوه الرافضة

صالح ناجي

إعلامي جنوبي

 

اخذت مسار الحرب الدائرة في الضالع واقعا جديدا في منعطفات الخدعة التي كانت تتدثرها شرعية الاخونجية .
كنت ذات يوم وتحديدا في عام 2016 م كتبت موضوعا خص الحرب الدائرة في اليمن .. كشفت فيه ان هناك مؤامرة تتعرض لها السعودية والجنوب ، وذلك على ضؤ اثباتات كشفها مخابراتي يمني يتبع الحرس الجمهوري، اذ يؤكد بان المخابرات القطرية قادة مشروعا استخباريا في عام 2012م .
وقال بان هادي وعفاش والحوثي والاصلاح اشتركوا في رسم الخطط ووافقوا على المشروع القطري ..الايراني.
اليوم تبدت كل تلك الحقائق واصبحت بائنة ولا لبس فيها البتة.. من الرياض تدار المؤامرة ومن مقر اقامة هادي يتم التنفيذ وهكذا دواليك.
اليوم الحرب الدائرة في الضالع ايضا اظهرت مدى التحالف الشرعوي والحوثي في ان معا .. فالتسليم للمعسكرات والدعم اللوجستي اصبح ظاهرا للعيان ولا يحتاج منا فراسة او سرعة بديهة.
الناطق الرسمي للحكومة الشرخوانحوثية راجح بادي وعلى قناة بلقيس اليمنية المدعومة قطريا افصح عما كان يبطن وقال بان انتصار الضالع على الحوثيين يعد انتصارا للانفصاليين ، في اشارة منه لمن لم يعي تحالفهم بان عليه ان ينظم لمساندة العدو الحوثي كي تنتصر وحدتهم المدفونة .
المعركة المصيرية التي يخوضها ابطال الجنوب في الضالع يجب ان تنتصر ان شاء الله كي نؤكد للعالم بان الحرب هى بين دولتين وليس هناك قوى اخرى في الساحة الا تلك القوى المتناحرة على مشارف حدود الجنوب .
التسجيل الصوتي لمسؤول في الشرخوانحوثي المسرب من احدى مجموعات العهر الفنادقي والذي دعاء فيه الى تدمير الضالع ويافع ليفصح بذلك تحالفهم التدميري للجنوب وبهكذا يكون هادي قد انجز مؤامراته على اكمل وجه في تنفيذ المخطط المرسوم منذ عام 2012م .
هناك وقائع لاتقبل التشكيك في مانقول ، اذ ان فتحي بن لزرق والاعلام الهادوي المسير من قبل ابناءه جلال وناصر التزم الصمت واستاثر التحريض على ابناء الضالع ويافع ، تلك وجوه عرفنا حقيقتها منذ اربع سنوات وليس لنا من خيار الا فرض حالة الطوارى والقبض على من حرض وتامر وايداعهم السجن حتى انتهاء الحرب ولكل حدث حديث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *