2019/05/25 - 11:48ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / حوارات / حنتوش. هدفنا من الحملة احلال الأمن والأمان في أحور

حنتوش. هدفنا من الحملة احلال الأمن والأمان في أحور

حاوره : حمدي العمودي

 

كانت مديرية أحور تعيش حالة رعب وهلع منذ وقت طويل نتيجة انتشار ظاهرة حمل السلاح بالمديرية بشكل غير قانوني بحيث زاد في تفشي ظاهرة الثأر القبلي بين ابناء القبائل الاحورية، بل أصبح السوق العام مرتع ومسرح للاقتتال والبلطجة والترويع للمواطنين ونشر الخوف بين اوساط المواطنين العاملين في سوق المدينة.
حاليا تعيش مديرية أحور اوضاعا أمنية مستقرة تزامنا مع الحملة الأمنية الاخيرة التي نفذتها قوات أمنية مشتركة في المديرية من قوات الحزام الأمني والأمن العام وقوات اللواء 111مشاة والتي بادرت حملتها ضد حاملي السلاح ومنعه في سوق المديرية وماجاورها.
وحول هذا الموضوع قدم مراسل صحيفة سما نيوز حمدي العمودي اسئلة لقائد محور مديرية أحور للحزام الأمنيالاخ مهدي ناصر حنتوش .

 

ما هي الأهداف الرئيسية من تنفيذ منع حمل السلاح بأحور؟

وفي بداية الامر وجه قائد محور مديرية أحور الاخ مهدي ناصر حنتوش
نداء للجميع لتسليم الأسلحة غير المرخصة للجهات المعنية ، ونتمنى التعاون من الجميع باعتبار أن اضرار حمل السلاح تمس بشكل أساسي حياة وأمن المواطن والمجتمع.
وبين حنتوش
الأهداف الرئيسية من هذه الحملة التي نفذت في أحور ضد حاملي السلاح

1) تثبيت الأمن والاستقرار في المدينة.
2) استعادت هيبة الدولة وقدرة وقوة جهازها الأمني على فرض الأمن والاستقرار في المدينة.
3) الحد من انتشار جرائم القتل والاغتيالات وأعمال السلب والتقطع.
4) منع العنف المصاحب لحمل السلاح ومكافحة الثأر والتدخل لحل النزاعات المسلحة بالطرق السليمة.
5) مكافحة الأرهاب والعناصر المتطرفة الخارجة عن القانون.
6) تنظيم حيازة حمل السلاح واستخدامه.

وحول نجاح الحملة التي اقدمت عليها القوات المشتركة في منع حمل السلاح
يجيب حنتوش:
كما تعلمون تداعيات ما بعد الحرب والتركة التي خلفها النظام السابق من الصعوبة اجتثاثها في شهور قليلة فهي تحتاج إلى جهود جبارة وتكاتف الجميع أننا نعمل بكل جهودنا وإمكانياتنا على إنجاح الحملة وتطهير المدينة من السلاح وبدعم دول التحالف العربي وبمساندة الموطنين وبتعاون مع رجال الحزام الأمني قطاع أحور بعون الله وتوفيقه وبالإرادة والجهد الكبير سنعمل على القضاء على هذه الظاهرة القاتلة نهائياً.

حيث اضاف قائد محور احور للحزام الامني حنتوش
حول الخطط المستقبلية لعمل حملات أخرى في أحور

الخطة الأمنية المستقبلية محكمة وستنفذ على مراحل:
سحب الأسلحة ممن لا يعطيهم القانون حق حملة ، والاحتفاظ به، خاصة من أولئك الذين لا علاقة لهم بأجهزة الأمن والجيش.
نطمح حال تطبيقها بالشكل الذي جرى الترتيب له القضاء على ظاهرة حمل وانتشار السلاح غير المرخص ومنع اطلاق النار في الأعراس والمناسبات وضبط السيارات غير المرقمة (المجهولة).
-سيتم مصادرة أي سلاح بدون ترخيص وفرض عقوبات صارمة على كل من يطلق النار في الشوارع والأحياء.
و سوف يتم التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية بصرف تصاريح حمل السلاح للشخصيات التي ترى أن هناك ضرورة أمنية تستدعي صاحبها حمل السلاح ، بحسب طبيعة عمله.
حيث سيكون كل ذلك وفق خطة مدروسة تراعي فيها كل الجوانب .

وحول الاقوال التي تناقلها
البعض بأن هذه الحملة الأمنية مؤقتة ولن تستمر

يرد حنتوش
بقوله لهم أن الحملة مستمرة وبما لقينا من تعاون مع شيوخ القبائل وأعيان المنطقة وبجهود قائد الحزام الأمني محافظة ابين العميد / عبداللطيف السيد وبدعم اخوتنا قيادة التحالف العربي وبوجود رجال الحزام الأمني قطاع أحور على الأرض وبما يخدم المصلحة العامة ستكون دائمة حتى القضاء على هذه الظاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *