2019/09/18 - 6:33ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / لأنها الضالع رمز الانتصار

لأنها الضالع رمز الانتصار

أديب صالح العبد

لاعزاء لكل من تامر على الضالع من لصوص الشرعيه لكسر هيبة وجماح الضالع فهاهي اليوم تنتصر بكل قوه وعنفوان فلاعزاء لوسائل اعلام الشرعيه وكل من ارسل بقواته لتلتحق بالحوثين في جبهة الضالع .

نعم ياساده انها الضالع الابيه ,,ضالع الصمود والنصر ,,, ضالع التضحيه فهي من كسرت شوكة عفاش في فترة حكمه وهي من كسرة شوكة الحوثي في العام 2015م وهاهي اليوم برغم كل المؤامرات تفسد فرحات المطبلين والمهللين من التابعين لقطر وتنظيم الاخوان وتتوج النصر بتطهيرها لمنطقة قعطبه التابعه للعربيه اليمنيه .

لقد ظلت وسائل اعلام الشرعيه والاخوان تطالب بحل الحزام الامني وتصفه بمليشيات خارجه عن القانون وايضا تنعت دولة الامارات العربيه المتحده وتصفها بابشع النعوت , وتهاجم المجلس الانتقالي الذي تعتبره عدوها الاول قبل الحوثي الذي يرون بانه من الممكن اعادة الزواج العرفي معه مجددا , فتبا لكم والف تب اليوم اثبت الحزام الامني ومعه النخبه الشبوانيه والنخبه الحضرميه بانهم الدرع الحصين والمنيع , واثبتت هذه المنظومه العسكريه بانها جيش نظامي يمتلك عقيده جنوبيه بحته عكس جيش التباب الذي عقيدته هي الريال السعودي والقطري لاغير , كما واثبتت دولة الامارات بانها شريك حقيقي في كل الانتصارات التي يحققها الجيش الجنوبي وايضا بناء هذا الجيش في فتره وجيزه جدا .

لاعزاء لمن ناصبوا العداء للمجلس الانتقالي ومحاولات تشويهه ووصفه بانه صناعه اماراتيه , الانتقالي هو حصيلة ثوره ونضال من العام 2007م فيجب على ابناء الجنوب من اختلفوا نسبيا مع الانتقالي ان لايناصبوه العداء فالانتقالي مطلب وخيار شعب .

سقطت كل الاقنعه لكل الماجورين فليخجلوا قليلا ان كانوا يعرفون ولو حرفا واحد من حروف الخجل ,مع اني اشك انهم لم يعودوا يفهموا معنى الخجل اطلاقا , اليوم يا مهوسي الوحده الملطخه والميته هل تريدون الجنوبين يتوحدون مع الحوثي الذي يسيطر على الشمال ارض وانسان ؟؟ اذا كنتم تريدون هكذا فالجنوبين يحترمون دماء شهداهم التي سقطت برصاص الحوثي فلاعزاء لكم ولوحدتكم على الاطلاق , اليوم حقيقة على التحالف ان يعلم جيدا ان من سلم الفرقه الاولى مدرع التي ظل يصرف عليها الملايين من اموال الشعب وخرج بالعبايه وسلم الفرقه وسلم صنعاء على التحالف ان يعلم انهم لابجراون على تحرير مديريه واحده على الاطلاق وقد اثبتت الفتره الماضيه بان شهداء دولة الامارات اكثر من شهداهم في الجنوب , انهم يجيدون التسلق والتامر والمكر والخداع ,فاليوم فشلوا بالضالع برغم تعزيزهم لجبهات الحوثي فشلوا لانها الضالع ,, نعم لانها الضالع التي قطعت نفس الحوثي وقبله عفاش .

اتذكر زيارتي للضالع في ابريل 2009م لحضور مؤتمر حركة نجاح في ظل عنفوان نظام علي عبدالله صالح حيث تم اقامة المؤتمر في مدرسه بالمركوله برغم كثافة النقاط التي حاولت منع كثير من المشاركين من الحضور الا اننا غامرنا وحضرنا في ظل حراسه مشدده جدا من ابناء الضالع حينها ونجح المؤتمر بنجاح باهر لانها الضالع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *