2019/09/18 - 6:20ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / معركة كل الجنوبيين في #الضالع “بوابة استعادة الدولة”

معركة كل الجنوبيين في #الضالع “بوابة استعادة الدولة”

د. صالح المرفدي

كلنا يعلم أن الحرب المحتدمة رحاها في الضالع وفي الصبيحة هي حرب بين الشمال والجنوب ، والدلائل كثيرة بتسليم الأسلحة والمواقع للحوثي باتفاق وكثير هي التصريحات الرسمية من قيادات شمالية تتمنى وتحرض على كسر شوكة الجنوبيين وإعادة احتلاله .

كما نعلم أن الحرب ليست عسكرية فقط وإنما هناك حرب إعلامية ودعائية واقتصادية وتحريضية على تبديد ونهب أراضي وعقارات الدولة وحرب أمنية بامتياز من خلال استغلال الملف الإنساني فيتم إدخال عشرات الآلاف من الخلايا النائمة بصفة نازحين لنفس الغرض إسقاط الجنوب من الداخل كما عملو على تجنيد اعداد منهم في إطار بعض الالوية في الجنوب وفي الأمن ، وتم توضيف اعداد منهم في الوزارات بدرجات وضيفية عليا وتم توطين اعداد هائلة في عدن تحديدا من خلال صرف شهايد ميلاد وبطايق إثبات الشخصية كل ذلك يأتي ضمن الحرب على الجنوب ، وما الحرب الحالية في الضالع إلا تتويجا لكل هذه المقدمات .

علينا أن لا ننسى ان استقدام مئات الآلاف من الأفارقة هو لنفس الغرض تعزيز جبهات الحوثي في الساحل الغربي وحجة ، والانقضاض على حضرموت والمهرة وشبوة من جديد من قبل الجيش المرابط على تخومها وفي سيئون.

لذلك علينا تعزيز وحدتنا كجنوبيين ومؤازرة جيشنا ومقاومتنا الباسلة في كل الجبهات وأولها الضالع من خلال دحض كل الدعايات المغرضة الصادرة اصلا عن مواقع معادية والتي تنشر كثير من الاكاذيب وتبث الفتنة والتفرقة بين الجنوبيين تحت أسماء جنوبية وهمية وتدفع الملايين في هذه الجبهة لبعض الأقلام الجنوبية بغرض بث سمومها .

علينا تعزيز الجبهة الداخلية ومؤازرة جبهات القتال ومتابعة خلايا العدو في عدن تحديدا ولا ننسى تعزيز جبهات حضرموت وشبوة وتفعيل دور ونشاط المقاومة والمؤسسات الجنوبية في المهرة وسيئون .

نحن الآن أمام مفترق طرق إما النصر وبأي ثمن وهو ما سيجعل كل جنوبي يرفع رأسه شامخا وإلا الاحتلال والذل وليس لدينا خيار إلا النصر واستعادة الدولة من خلال وحدة الصف ومساهمتنا جميعا في الدفاع عن أرضنا وهويتنا وعرضنا ومستقبل أطفالنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *