2019/09/18 - 6:20ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / أبناء الجنوب يجسدون عظمة اللحمة الوطنية الجنوبية على تراب #الضالع

أبناء الجنوب يجسدون عظمة اللحمة الوطنية الجنوبية على تراب #الضالع

نظمي محسن ناصر

كاتب جنوبي

استنهض كل الشرفاء والاحرار في ربوع الوطن الجنوبي طاقاتهم الوطنية وجسدوا على الواقع العملي نموذجا مشرف لقدسية التلاحم والصمود من خلال اللحمة الوطنية الجنوبية التي رسموا لوحتها على تراب بوابة الجنوب الضالع بدمائهم. وجهدهم. واقلامهم. ومالهم. ومواقفهم العظيمة. وهكذا امتزجت كل عناصر الوفاء بتراب الضالع في صورة ملحمية تجلت ملامحها عند تلبية نداء الوطن.

هكذا جسد الانسان الجنوبي اسماء معاني التعاون والاخاء على درب المصير المشترك في احلك الظروف و اخطر النوائب هنا في بوابة الجنوب تجلت اللحمة الوطنية الجنوبية بأقوى صورها.وهبت أرواح اللحمة الوطنية من كل حدبا وصوب لمؤازرة الضالع في مشهد نضالي جنوبي عظيم افشل كل رهانات الاعداء التي راهنت على الاختلاف الجنوبي الجنوبي وقد تجلت صور التلاحم الجنوبي بكافة اشكالها و معانيها ونذكر منها ;

▪شهداء وجرحى من عدن. لحج. أبين. يافع. روو بدمائهم الزكية تراب الضالع

▪مقاتلون جنوبيين يدافعون عن الضالع من عدن. لحج. ابين. شبوة. حضرموت. يافع. الصبيحه. ردفان.

▪تسيير قوافل لدعم الضالع ودعوات جنوبية لمزيد من الدعم لمساندت الضالع بالغذاء. والمال. والسلاح. والرجال

من شبوه. يافع. حضرموت. ابين. المسيمير. عدن. موديه.

▪مساجد الجنوب ورجال الدين في كل محافظات ومدن ومناطق الجنوب تدعوا الى الوقوف مع الضالع ورفدها بالسلاح والرجال وتدعوا لهم بالنصر الشيخ صالح بن عمر الشرفي امام وخطيب جامع عمر بالمكلا نموذجا للحملة الدينية والوطنية الجنوبية

وغيره كثيرون

▪التفاف اعلامي جنوبي كبير حول الضالع داعما ومساندا بكل الوسائل الاعلامية الجنوبية المسموعه والمقروءة والمرائيه بل أن الاعلاميين الجنوبيين يتقدموا الصفوف لنقل اخبار المعارك اول بأول تلاحم اعلامي جنوبي كبير

▪وقوف أبناء الجنوب في دول المهجر الى جانب الضالع بكل المجالات سياسيا. اعلاميا. ماديا وتبنت الجاليات الجنوبية حول العالم تقديم الدعم المختلف للضالع والجنوب

 

هذا ماتيسر من المواقف الجنوبية التي عززت اللحمة الوطنية الجنوبية وضربت اروع الامثلة الدالة على تماسك النسيج الاجتماعي والوطني الجنوبي في كل الظروف والتحديات التي تواجه الجنوب

وبهذا يكون أبناء الجنوب قد برهنوا للجميع من الضالع أن الجنوب الارض والانسان هو مصير وطني. اجتماعي. سياسي. عسكري لايمكن أن يتمزق او ينفصل عن بعضة البعض مهما تأمر المتأمرون او راهن الخاسرون

هكذا حضرت اللحمة الوطنية الجنوبية وهكذا انتصرت الضالع بفضل الله وبفضل أبطال الجنوب الذين أذهلوا العالم اجمع وجسدوا اللحمة الوطنية الجنوبية با اروع صورها الحية على تراب الضالع وسيتجدد التلاحم الوطني الجنوبي في كل شبرا من تراب الوطن الجنوبي العزيز وحتما سينتصر الجنوب ولو كره الحاقدون. .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *