2019/09/18 - 6:04ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / ماذا بعد تلك القرارات التاريخية غير ان نباركها شعبيا وعسكريا

ماذا بعد تلك القرارات التاريخية غير ان نباركها شعبيا وعسكريا

فيصل النجار

كاتب جنوبي

من قال شئ ثبته ،، هكذا عادة العرب ونحن أصل العرب ، وليس بغريب ان ننتصر او نقرر مايناسبنا وليس ، هناك مايهمنا غير إستعادة دولتنا … على الشعب الجنوبي ان يبارك تلك الخطوات الشجاعة انشروا تأيبدكم لها في جميع الوسائل المتاحه لديكم اجعلوا من ردة فعلكم المؤيد رآي عام إيجابي لان تلك القرارات خاصة بتوحيد حياة قواتنا التي تتعلق عليها حياة شعبنا ومستقبله قضية القيادة والسيطرة بغرفة عمليات مشتركة واحدة وإعلان محاور عسكرية هي أهداف إستراتيجية سيمجدها التاريخ ، نحو توحيد طاقاتنا ولملمة أمكانياتنا وقدراتنا وهي ماشاءالله مقبولة وفعالة ومُجربة في مختلف المواقف والمواجهات ..
أيها الشعب العظيم الكريم عندما قرر الاخ القأئد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الأنتقالي دعوة جميع قيادات المقاومة الجنوبية الى اللقاءالثاني الهام بالأمس ليس تلك نجاحات تخص المجلس الانتقالي فقط ولكنها إستراتيجية للوطن والشعب الجنوبي من المهرة شرقآ حتى باب المندب غربآ وهي خارطة طريق وطنية نحو إستعادة الدولة تبتداء من الأهتمام بالقوات المسلحة الجنوببة وعودة تسميتها وترتيبها وتموضعها وفق معطيات وطنية وأستراتيجية غاية في الأهمية كونها صمام أمان الشعب والوطن ليتم إسناد المهام الوطنية لها بتحرير باقي المناطق التي تعاني من سيطرة الاحتلال وخاصة تلك في وادي حضرموت ، وعلى الباقي تدور الدوائر !!
مطلوب التفاعل الشعبي الواعي لقرارات بهذا الحجم وبهذه الأهمية علينا ان نشد أزر قيادتنا ونشد أزر بعضنا ونترك الأختلاف بالرأي الى وقته المناسب قد لاتعجب البعض منّا تلك القرارات وقد يتشائم الكثيرين من مصداقيتها وقد يصاب بالأسهال بعض الكبار من صدورها ويخلق لها مبرارات تعشعشفي رأسه هو فقط ليقول انها تتعارض مع قوات جنوبية بالشرعية نقول لأولائك أخرصوا أيها الأذناب فأي قوات جنوبية يجب ان يكون ولائها لله ثم للجنوب غير ذلك أنتم تستحقون لقب عُملاء وقد أوجعتكم قرارات الجنوب ، نحن اليوم نبحث عن وطن نمنع بيعهُ ونعارض المتاجره بقضاياه ، نحن منتصرون بعون من الله على الأرض فيجب أن ننتصر لبعضنا في قلوبنا وعقولنا بالحق والمنطق والعدل ولانسمح بالتراجع الى الخل فهذا ليس في برنامجنا وأدبيات رجالنا وهدفنا واضح وضوح الشمس في رابعة النهار من مع هدف شعبنا يامرحبآ به ومن يغالطنا سواءٍ بالداخل او الخارج لن نسامحه ، ويكفي كذب على الذقون ، نحن الشعب الجبار نطلب الحرية والكرامة بالسيف البتار ….
نِعم الشعب جنوبنا
ونِعم القيادة قيادتنا
ونعِم القوات جيشنا
ونعِم القرارات التي هي
………

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *